الجمعة، 30 يناير، 2015

من شعر الراحل / غازي ثجيل

صواني اشموع للغايب يدجلة اچم وچم وديت
تتهادى اويه جاري الماي وبعيني ملح حطيت
وأتنطر وأعد أيام وحجارة درب ذبيت
أدگ كل باب لعيونك يجاسي الماعلي حنيت
تدريني يلفني الشوگ وابدربك انة انذبيت
مر بيَّ ولو طارش واگولن مر علي للبيت
مر بيه ولو شامت واگولن ليك انه انذريت
مر بينه گلب يفلان ذابل وارضه لو مريت
شنهي المارچه عيوني على اعيونك گبل ماجيت
شنهي البدل گليبك يخايب ليش مانشديت
نذر لعيونك عيوني .. وحنيني ... وكل بجايا الحيل
يلكلّك طمع عاشج يعايل ماتعرف العيل
أظن تدري ابحنيني يموت مالوم اعله چف اسهيل
واشچيلك واحن مگرود يلوصلك ترافه وهيل
احن چالفاجده امن النوگ لو فگدت حوار بليل
يالمها گلب مصدوع واتردها مدامع سيل
يطربها الحنين بشوگ لو حنت ثلث توكات
وروحي الماغداها الفوت لفها وجمع بيها وفات
يفطمها الهجر واتعود ترضع بالوصل مرات
ديدان الهوه هذا .. وصل - وامكابر - وحسرات
لاچن ياحلاة الشوگ لودگ بالگلت نغمات
يدعيلك حماد الروح روض يعانج النسمات
محفوف ابسواجي الود عليه أمروز ملتفات
مشتول ابأمل باچر فرح بجناح فراشات
ترسم للهوه اخيالك وتهديك بترف نجمات
يلما عاتتك كل شوگ غير اطيافك الحلوة
ينيسان الهوه ابترتيب ياسلوه اعلى كل سلوه
هواك ابكل كتر چودر وسموك الخلگ بلوه

هناك تعليقان (2):

  1. اللغة العربية :


    1 – لغة القرآن الكريم فهذا شرف كبير لنا .

    2 – هويتنا التي نعتز ونتمسك بها .

    3 – مُعتَرَف بها ضمن ست لغات من قِبَل هيئة الأمم المتحدة .

    http://www.goeng4u.blogspot.com

    ردحذف
    الردود
    1. الاستاذ الفاضل اسامه حمدي المحترم
      ما تفصلت به صحيح جدا واها ميزات تزيد على ذلك كثيرا ,انا اشكر لك اهتمامك وتعليقك هذا ...ولكني اجهل العلاقة بين التعليق والمنشور ؟؟؟ لان المنشور من الشعر الشعبي العراق ويسمى في دولنا العربية الاخرى النبطي...وداء استذكارا لهذا الشاعر الراحل
      مرة اخرى اجدد شكري لك واعتزازي برايك السديد ومن تألق إلى تألق جديد ان شاء الله

      حذف