الأربعاء، 31 ديسمبر، 2014

رسالة اعتذار إلى ملك الحبشة المعظم

        


سيدي صاحب الجلالة ملك الحبشة المعظم                                                                                       
تحية طيبة وبعد ,     
ففي مثلِ هذا اليوم من كلِّ عامٍ , يصادفُ احتفالات العالم المسيحي في شرقِ الارض وغربها ؛ بمناسبة السنة الميلادية الجديدة , وقبلها بأيامٍ  صادف ذكرى ولادة السيد المسيح عيسى بن مريم عليه وعلى أمه مريم الصديقة , الممتحنة بالايمان , المصطفاة , الطاهرة المطهرة ,عليهما  أجمل السلام وأزكى التبريكات , فلك  مني جلالة الملك المعظم التهاني القلبية ولشعبك دوام السعادة والمحبة ولكل ابناء الارض امنياتنا الجميلة مزدانة بألامل في حياة حرة كريمة  ,نتوافق بها على قانون للعيش  والتآخي , لايقبلُ النقض ولا التأويل (( وفيه الناس صنفان إما أخ لك في الدين وإما نظير لك في الخلق ))                                  .                                          سيدي جلالة المعظم في ملكه والمشهور في عدله , لعلك لاتعرفني حق المعرفة , ولاسيما بعد فوات هذه القرون الطويلة من الزمن , فأنا من صلب  أحد الرجال الذين قابلتهم مع وفد جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه ,أيام قدموا إليك  فازعين وطالبين حق اللجؤ  السياسي , عند ملك عادل لايظلم في رعيته أحد ,هكذا كان اعتقادهم بك حين اخذوا وصية نبيهم محمد عليه السلام ,على محمل الجد والثقة بوصفه إياك لهم...وما خاب ظنهم فيك وماخاب وصف رسولهم لعظيم قدرك .                             .                                                     ولا أرغب بإلاطالة في السطور, ولكني مكلف بالاعتذار منك شخصيا ومن شعبك الكريم المضياف ومن مريم عليها السلام ...فقد اخرج القوم من بطون الضلالة أحاديثا  بحسب أهوائهم وبحسب مشيختهم لا تمت لي بصلة صدقني... , جهلم هو الذي علمهم  إنَّ  قطع الرؤوس هو الباب الأفضل والأوسع  لنيل الرحمة بدلا من الدعاء والتوسل إلى الله , وعلمهم إنَّ السيارات المفخخة هي الوسيلة الأكثر أمانًا لتنقلهم إلى الجنة كما البراق يحمل نبيا جديدا ....وعلمهم إنَّ  أعراض الناس وشرفهم و أملاكهم  من حق كلِّ عتل زنيم ,  وقال لهم إنَّ آية في القران قد دُستْ من قبل الروافض والمتصوفه وأهل السنة , تقول ((لكم دينكم ولي دين )) فلا تلتفتوا إليها.. وقال لهم أيضا , إنَّ (( لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي)) لها وجه أخر في التفسير ..وعلمهم بأن ((والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الاخروعمل صالحا فلهم اجرهم عند ربهم ولاخوف عليهم ولاهم يحزنون )) قد نسخت منذ عدة قرون  ؟؟؟ ومن هنا فقد ذبحوا الجميع وعلقوا الرؤوس وخربوا البلاد وسبوا العباد , لم ينجوا منهم لامسيحي أوأزيدي و أوصابئي أوشيعي ولاسني ,ولا أعجمي وكردي ولا.....على حد سواء , وبيعت النساء في الأسواق وعلقت الجثث على أعمدة الكهرباء.....وأخيرا فإذا  حكموا فعلى الدنيا السلام وإنْ فشلوا وذهبت ريحهم , فدول أوربا مستعدة لمنح اللجؤ لكل مجرمي الارض  ,بقصد أو دون قصد لا أدري.....                                                                                     
 كلُّ عامٍ وأنتم ونحن نأمل بالخير والعيش بالسلام , وأهديك قولا لشاعر عربي ؛ لاني عرفتك محبا للادب وسماعا للحكمة ومتذوقا للشعر , لعل في هذه الابيات ما يثبت صدق اعتذاري لك , ووسيلة لقبولي عندك                        
  قال الشاعر العربي                                                       

 وأغفرْ عوراء الكريم ادخاره ..... وأعرض عن شتم اللئيم تكرما                               

الثلاثاء، 30 ديسمبر، 2014

حولَ حديث مهدي الغراوي وتوقيته

                  

يُعدُ حادثُ سقوط محافظة الموصل العراقية في تاريخ 12/ حزيران /2014م , من الوقائع السوداء في تاريخ العراق الحديث  ,وخاصة في تاريخ العراق ما بعد 2003م ,حيث سقوط الصنم وإنهيار النظام البعثي الفاشستي. حيثُ سيطرتْ مجاميعٌ مسلحة تكفيرية قادمة من الحدود السورية , تساعدُها مجاميعٌ أخرى من داخل العراق , تلبسُ ثوبَ الدين المزيف  وتنهجُ نهجَ الوحوش في الغابات ... وكلُ دينٍ منهم براءُ وكلُ إنسانية منهم براءُ . الانهيار الذي رافقَ تراجع الجيش العراقي عن مواقعه بصورةٍ فوضوية هزيلة ؛ أتاحَ لتلك الوحوش فرصة احتلال أربعين بالمائة من أرض العراق بين  ليلةٍ وضُحاها , وشعرَ الناسُ في تلك الليلة بنكبةٍ حقيقيةٍ , سادَ معها شعورٌ بالمرارةِ  لايوصف , على الرغم من تنبؤ كثيرٌ من كتابِ العراق ومثقفيه بهذهِ النتيجة الحتمية لمثل ِ تلكَ الحكومة الكارتونية الهزلية , والتي ما انفكتْ تضحكُ وتستخفُ من عقولِ الناس ِومشاعرِهم .                
الجميعُ متشوقٌ لمعرفةِ الحقيقةِ ومتخوفٌ من ضياعِ الحقيقة  ضمن مسلسلٍ تافه اسمه اللجان التحقيقية , وكلنا يعلمُ حق العلم أكذوبة اللجان التحقيقية وما آلتْ إليه الأمور التي تشكلتْ من أجلها اللجانُ التحقيقية , ومن هنا كان لظهور القائد العسكري العراقي السيد مهدي الغراوي , في  قناة الفضائية البغدادشة , ضمن برنامج حوار عراقي , كان اللقاءُ على قدر كبير من الأهمية للشعب العراقي ويمثلُ سبقاً أعلامياً أيضاً ,وكلنا نساند أية جهة اعلامية تتصدى لفضح الموضوع وإعلاء شأن الحقيقة...كلنا قلبا وقالبا معها... ولكنْ هناك عدةُ ملاحظات تدور حول الحديث وحول توقيته , ظنّا منا فقط ,وأهمها مايأتي :-                                                          
1.. تزامن توقيت استضافة  السيد مهدي الغراوي في هذا البرنامج , للحديث عن انكسار الجيش العراقي في الموصل , بعد مرور ستة  أشهر  على المعركة ؟؟؟ وبالتزامن مع (( الانتصارات المبهرة )) , التي يحققها ابناء الحشد الشعبي البطل ,مصحوبا بقواتنا العسكرية الباسلة وابناء العشائر ؛ النصرُ الذي بعث السرور والطمأنينة في النفوس , ولاسيما بعد معارك آمرلي والطوز وجرف الصخر والرمادي وحديثه و الضلوعية  ومدن ديالى وانتصارا ت مصفى بيجي البطلة .... حديثُ الانكسار هذا  والهزيمة تزامن مع فرح  عظيم في النفوس بتحقيق أكبر إنجاز امني على مر التاريخ العراقي الحديث؛ حين استطاعت قواتنا الأمنية مصحوبة بالشرفاء من المتطوعين , حفظ  أرواح عشرين مليون زائر  إلى كربلاء المقدسة , فعظم في النفوس ذلك الانجاز .. فلم تمّ بث البرنامج المذكور ,في هذا الوقت تحديدا ؛ ليذكر الناس  بالانكسار....؟؟؟؟                                             
 2.. حديث السيد الغراوي خلا من المهنية العسكرية , فقد صب  الرجلُ كل أسرار الدولة  العسكرية أمام مقدم البرنامج فقط  !!! فكيف به إذا وقعَ  أسيراً بيد العدو لا سامح الله ؟؟؟                                              
   3..وضح في البرنامج الاستغلال السيء لبساطة لغة الخطاب عند السيد  مهدي الغراوي أي لهجته الجنوبية من قبل مقدم البرنامج  ,وقد تبينت الغايات في استخدام جمل كثيرة من قبل  مقدم البرنامج ,تعدُ جملاً مسيئة للحوار ,  كما في قوله { جا عند أمي  },وعجبت من مرور الأمر على السيد القائد مرور الكرام دون ردة فعل معينة ,أسلوب المقدم , وكأنك أمام محقق في مديرية  ما...                                                           
4..  الأمر السابق  أعطى انطابعا سلبيا عند الناس حول ضعف شخصية الضيف وهو قائد عسكري كبير,مع المحاولات الجادة للاستخفاف بهذه الشخصية العسكرية المهمة , بالنهر والزجر واعطاء صورة كوميدية عن ضباط الجيش العراقي والمؤسسة العسكرية العراقية ككل , وهو استخفاف واضح المقاصد والاهداف.            5.. ركز البرنامج وطيلة ثلاث حلقات ,على جُبن وتخاذل وانهزامية العسكر وضباطهم ,وكأن الجيش العراقي خلا من أي ضابط شجاع شريف أو مقاتل باسل ذاد عن شرف العراق ..فمُنِعَ المتحدث العسكري وتمت مقاطعته أكثر من مرة لمجرد ذكره  ضابط شجاع قاتل حتى الموت في سبيل العراق..ولم  يحسب البرنامج حساب كل قطرة دم سالتْ على أرض المعركة ولم يستذكرها بكلمة طيبة واحدة !!!.                              

6..جرى الحديث كله بصورة { طلابة عشاير وفصل وعطوة } ,والتأكيد على شخصنة الأمور ورمي الأسباب برقبة ضباط معيني دون غيرهم , فيما ترك أمرُ اللواء الكردي المرابط في الموصل نفسه مع أمر الفرقة الذهبية ,والتي كانت هناك ولن تشترك في القتال , ترك الامر لاسباب مجهولة                                                           
 7.. على اللجنة الأمنية النيابية أنْ تتعامل فورا مع المكالمات العسكرية المهربة لهذه القناة وتتعامل معها بحسبها كشفا لأسرار مؤسسة عسكرية وكشفا لأسرار ساحة حرب وقتال..وهو من واجب وزارة الدفاع أيضاً      8... كان البرنامج يسير بأتجاهين لاثالث لهما ,أحدهما يزكي نوري كامل  المالكي عن كل ماجرى والثاني يستقتل في ادانة نوري كامل المالكي بماجرى .. ؟؟                                                                 
            ملاحظتان مهمتان مهداة إلى   السيد عون الخشلوك شخصيا  و إلى كل مقدمي البرامج السياسية في البغدادية الفضائية مع الاحترام :-                                                                                       
أوّلآً :-  لم تقدم البغدادية الفضائية وحتى اللحظة أي برنامج حواري أو ندوة أو فلم وثائقي أو مراسل بكاميرا مباشر ..لم تقدم ما يخلد ويمجد المعارك البطولية الرائعة والرجولية لابناء الحشد الشعبي ,ممن صانوا العرض والمال والوطن ولقنوا الدواعش من زبالة التاريخ .. أروع الدروس بالقتال كالرجال الحقيقين , وتشهد لهم سوحالوغى بذلك فلم برأيك السديد                                                 .                                                                                                                                         
ثاينا:-  كم هي البرامج السياسية والحوارية والاجتماعية ,التي تؤكد على فتح ملفات الفساد الاداري والمالي في العراق ..وهذا صحيح جدا ...وكم هي الشخصيات المسؤولة في الدولة ,التي ركزت البغدادية على فضحها وفضح أعمالها ..وهذا طبيعي لحد الآن ..وكم هي صفقات العقود التي فضحتها البغدادية ..وهذا رائع .. ولكن السؤال الذي يحيرني في هذا المجال هو :- كم مسؤول من الأخوة الاكراد في الدولة العراقية وفي أقليم كردستان ,,تبنت البغدادية برنامجا لفضحه  مثلا في صفقة معينة ...!!! طيب نفترض لايوجد مسؤول كردي واحد في العراق أو الاقليم متهم بالفساد !!! طيب اعطني اسم وزارة عراقية واحدة  يتزعمها وزير كردي عراقي !! فضحتها البغدادية في برنامج معين !!! وذلك منذ عشر سنوات وإلى الآن..!!! ولي في هذا الموضوع وقفة جادة عما قريب جدا... هذا سؤالي  سؤال متحد لكم أنْ تجيبوا .. وأجزمُ  بأنكم  لم ولن تجيبوا عنه , لا أنت و لا كل القناة من أصغر فراش يعمل بها إلى أكبر مدير.                                         .                                                                 
جمال حسين مسلم
http://jamalleksumery.blogspot.co.at

    

السبت، 27 ديسمبر، 2014

موجة نزوح موصلية قادمة

              
اشتعلتْ حربُ التصريحات والتصريحات المضادة بين قادة البلد السياسين ومن غيرهم , بُعيدَ السقوط المدوي لاربعين بالمائة من أرض العراق بين ليلةٍ وضحاها , بيد الاوغاد القادمين من وراء الصحراء..وكان ذلك في 12 حزيران 2014م ,التاريخ الاسود وماتلاه...وكانت جل التصريحات النارية تنطوي على أمرين لاثالث لهما , أولهما يتحدث عن الخيانة المفترضة الوجود ..؟؟؟وثاينهما يتحدث عن التسقيط السياسي والانتهازية...؟؟وكلا الامرين محصور في مجموعة من الاسماء والكتل السياسية  , المتصدرة للمشهد السياسي في العراق ما بعد 2003م , والتي تشتبك نهارًا وتتقاسم موائد العشاء والسهرات والمقاولات ليلا ....؟؟؟ وهذا ديدنهم المفضوح الذي أوصلنا لهذه النتيجة البائسة..                                                                                     
ولكنْ لا أحد يستمعُ للمثقف العراقي ولا أحد يقرأ لما نكتب ولا يهتم بذلك أصلا ,وبقيت دائرة الكتابة والتحليل محصورة  بمجموعة الاقلام ,والتي تكتب وتقرأ لبعضها  فقط , و هذا مؤشر خطير لمستوى الوعي الجماهيري ,الذي يتطلب من شريحة الاكاديمين العراقيين ,الاشتراك مع زملائنا الكتاب في رسم وتوضيح المشهد الحقيقي في العراق ,وهذا موضوع أخر تماما ,عما في هذه السطور ,,أقصد موضوع التباعد بين حملة الاقلام العراقيين وبين أداء الاكاديمي العراقي في المشهد السياسي والحياتي...إلا قلة قليلة ممن اختطوا خط الاكاديمية والاشتراك في كتابة الحزن العراقي في آن واحد .                                                                                
بتاريخ 12 /1/2014 م ,نشرتُ في عديد المواقع الالكترونية العراقية موضوعا تحت عنوان { أحذروا من حلب الثانية في الموصل } ,كان الموضوع  يتناول احتمالات سقوط الموصل في قادم الأيام والأشهر ..وكالعادة لم يلق اهتماما من أي مسؤول في الدولة أو جهة معينة ,حالي  مثل حال زملائي  في الصحافة الالكترونية....واليوم نقف عند  توصيف مشكلة كبيرة جدا  , ستحلُ في العراق في القادم من الأشهر القليلة ربما ,وستكون مأزقا كببيرا جدا جدا ..                          .                                                                     الموصل بتعداد سكانها البالغ عدة ملايين , تعيش الآن تحت وطأة حكم الجماعات الاسلامية التكفيرية المسماة داعش ...وذاك منذ ستة أشهر مضت , وفي خلال تلك الفترة تمَّ تهجير وقتل وتشريد مجاميع كبيرة من ابناء الموصل من الأخوة المسيحين والأزيدين والشبك والتركمان الشيعة ,ومن لم يظهر الولاء للدواعش من ابناء السنة العراقين .وبقي أهل الموصل مندهشين من  ظهور هذه الجماعات التكفيرية الغريبة , بعد أنْ تنادى أغلبية أهل الموصل لطرد الجيش العراقي { الصفوي ,المالكي } على حد تعبير أغلبيتهم ..؟؟؟ و من المؤكد اشتراك عدد كبير من سكان الموصل في تهجير وتقتيل كثير من الفئات المذكورة بالمشاركة مع الدواعش من ابناء الفواحش , مما أدى إلى ظهور عامل اجتماعي خطير في هذه المدينة , قائم على فكرة الثأر والكراهية الشديدة ؛ ولهذا نتائج خطيرة ستظهر ولو بعد حين , ولايمكن للمتتبع للمشهد العراقي أن يغفل عن  هذا أو يتغافل عنه بقصد ..                                                                                                     
الحربُ على أبواب الموصل , ولاشك في ذلك , وسوف تكون حرب شوارع ومليشيات ,وأظن إنّ الجماعات المسلحة المسيطرة على أرض الموصل ,سوف  تجعل من السكان المدنين في الموصل درعا لها وأداة أعلامية كبرى لاستقطاب الشارع العربي  ضد بغداد وكردستان في آن واحد { بشرط اشتراك الاقليم في المعركة } وحينها , سيضطر الموصليون لسلوك كافة الطرق للنجاة من الحرب ؛ بشكل موجات نزوح كبرى غير موجهة لمكان معين ,وهي طامة كبرى جديدة  ستلحق بالمجمتع المدني العراقي ,وهو أمر واقع لامحال ,ولايمكن تجنبه في أي شكل من الاشكال , وعلى أهل الموصل أنْ يحسبوا حسابه , فيا ترى  هل أستعد أهل الموصل لهذه المحنة وكيف تفكر المؤسسات الحكومية ذات الاختصاص بالموضوع , وما هي الحلول المطروحة لهذه المشكلة ...مجموعة من التساؤلات المطروحة والمؤجلة إلى إشعار أخر ..هذه هي المشكلة القادمة , اطرحها بتواضع ولكني عاجز عن إيجاد أي صيغة للحل أو للاقتراح...                                                     
جمال حسين مسلم                                                        

http://jamalleksumery.blogspot.co.at

الثلاثاء، 23 ديسمبر، 2014

"الجزيرة مباشر مصر" مهزلة ديمقراطية قطرية ..!!



لا أحد يشكُ أبداً في ما تنهجهُ قناة الجزيرة الاخبارية القطرية  ,حاملة الاجندات المغرضة التي تطرحها وتسوقها ببراعة للشارع العربي والاسلامي والعالمي في بعض الاحيان , والأمرُ برمتهِ مشكوكٌ به منذ اللحظات الأولى لولادة هذه القلعة الملحية في دويلة قطر ؛ حيث يتبادرُ إلى  ذهنِ المتلقي الكريم سؤالٌ غاية في الأهمية ,يتمحورُ عن أهدافِ دويلة صغيرة من مثل قطر تقوم بانشاء هذا الجهاز الاعلامي المتطور والخطير في آن واحد , وعن الهدفِ من هدرِ الأموال المصروفة على ديمومتها وعلى شراء الذمم في آن واحدٍ , ومن اللافت للنظر, إن الدويلات الغنية والتي بحجم قطر  ,تحجم  عادة عن المشاركة في مثل هذه الفعاليات وغيرها متبنية سياسة الحياد في كل شي ؛ حفاظاً على استقرارها ومن باب رِحمَ اللهُ أمرىء  عرف حجم قوته ..فما الذي يدعو هذه الدويلة إلى الانخراط في سلسلة من المشاكل الدولية  , ولاسيما بعد تدخلها في الأحداث العربية والمتغيرات التاريخية على السّاحة ,حتى أخذت مقود القيادة في أكثرِ من مناسبةٍ ,هذا الطموح الجامح غير المبرر واللامشروع , يضمن لنا الاجابة الواضحة عن الادوارِ المشبوهة والخفية ,التي تقومُ بها هذه الدويلة  بأجندات معروفة أخرى بمناسبة أو دون مناسبة ومازالت على ديدنها.... فمنذ انطلاق هذه القناة المعتمدة على التمويل الذاتي {{ وهذه أكذوبة كبرى }} استطاعتْ أنْ تستقطبَ أكبرَ عددٍ من الجماهير العربية ؛ معتمدة على منافذ عدة وأدوار مختلفة تؤديها , يقع في مقدمتها انها من أولى القنوات الاخبارية العربية الفضائية ,وقد استطاعت أنْ تجند لعملها أعلامين ذي شهرة واسعة يتقاضون مرتبات خيالية جدا جدا بمقابل التشهير والتسقيط والسب والشتم ..وغازلت في كثير من الاحيان وبصورة علانية الجروح التي يعاني منها مجتمعنا العربي وبدت وكأنها راعية لموقف الجماهير العربية الجريحة من أنظمتها , ولاسيما ما يتعلق بالقضية الفلسطينية وعدالة القضية الفلسطينية , إلا أنها في الوقت نفسه تعد ُ من أهم دول الخليج العربي الداعمة لوجود هذا الكيان الغريب السرطاني , وانتقلتْ في زمن أخر إلى دعم الحركات الاسلامية المتشددة , في افغانستان مثلاً وبعد ذلك بعقد من السنين في أكثر من دولة عربية , مع الصمت المطبق من هذه الشبكة أتجاه ما يجري من ظلم وجور على  بعض شعوب دول الخليج العربي من حكامها أنفسهم  , وكأنها ترى الامور بعين عوراء  .ومع عديد الاسباب الاخرى والتي لايتسع المكان لذكرها , ألتفَ الناسُ حولَ هذه القناة , واصبحت تملك عددًا كبيرًا من المشاهدين ,ولاسيما من الذين تعصبوا لتزميرها وتطبيلها وتهريجها , إلا أن كثيرا من مثقفي الوطن العربي أظهروا تخوفهم الكامل من هذا المنهج المشبوه ومنذ البداية , ولكنهم لم يجدوا منبرًا حرًا يأويهم ؛ وهذ بفضل الدولار القطري المتكدس إلى حدِ اللعنةِ في البنوك العالمية ؛ الأمرُ الذي دعا الحكومات وسياسي الدول العظمى على حد سواء ,دعاهم إلى غض النظر عن هذه الادوار المشبوهة  أو أنها مرخصة منذ البداية لتنفيذ اجندات عالمية مخططُ لها سلفًا , فهي مجازة فيما تقول وتفعل وفيما تخرب وتخرف .                                   

كانت قناة الجزيرة مباشر مصر :- تمثل الطعام والماء والهواء لكل  أبناء الشعب المصري , من الذين يحلمون بعودة الاخوان المسلمين إلى سدة الحكم  من جديد !! وكانت تمثل ُ المنبر الوحيد الذي يبثُ ليلا ونهارا ,فصارت القبلة والمثابة لجمهور كبير من أبناء مصر في الداخل والخارج , وكان حدسي يقول إنها مسألة بيع وشراء ليس أكثر من ذلك ؛ فيما بقي أصرارُ الاخوة  على مبدئية هذه القناة أصرارًا لانظيرَ لهُ , وهو لعمري أمر مضحك مبكي في آن واحد ...وعلى حين غرة ترى الولايات المتحدة الامريكية ,الراعي الأوّل لمجموعة آبار النفط في الخليج العربي والمالك الاول لكرسي الحكم ضرورة تحريك بعض بيادق الشطرنج ,فطارت رؤوسا وتنصبت رؤوسا أخرى بقدرة قادر ... وماهي إلا زيارة قامَ بيها وفد قطري وخليجي مشترك  إلى رئاسة الجمهورية في مصر العربية , حتى ألغيت قناة الجزيرة مباشر مصر ,وشطبت من السجل ؟؟ بقرار من مجهول معلوم في الوقت نفسه؟؟ رأسُ الفتنة نسبة للدولة والمسؤولين  المصرين ومأوى الضيف نسبة للاخوان المسلمين ؟                                                  

 ترى كم اثرت في دواخل الشعب المصري سلبياً وكم شاب انحرف بسببها وكم أم فقدت ابنها بتحريضها ؟؟؟ أي ديمقراطية يتبجح بها أعلاميو الجزيرة هذه وضيوفهم  من المهرجين ,وما تراهم يقولون في داخل أنفسهم أم انها لاتستحي ولاتخجل تلك المومس العوراء... وماذا سيتأول وبماذا سيدافع الاخوة المصرين ممنوا ساندوا هذه القناة واعتبروها قبلة الاحرار , وهل يشعرون بالخذلان.... أم يفضلون قناة أخرى اسمها {{ الجزيرة مباشر داعش }} إنها مهزلة ديمقراطية قطرية ؛ فليتعض من يرى غير ذلك ,ويلهث خلف الامراء مبيحا دماء الابرياء.               

جمال حسين مسلم

                                                     http://jamalleksumery.blogspot.co.at

الاثنين، 22 ديسمبر، 2014

صوت العراق - Voice of Iraq - مؤتمر مناهضة الارهاب ام مؤتمر مبايعة الارهاب والتطرف بقلم: عادل مراد

صوت العراق - Voice of Iraq - مؤتمر مناهضة الارهاب ام 

 كلمات حول الموضوع


بالتأكيد لسنا ممن يقف ضد حرية التعبير عن الرأي , ولكننا نؤمن بأن حرية الفرد تأتي من أحترام حريات الاخرين وفي الموضوع الذي تناوله السيد عادل مراد ,في الموضوع قد تناول المفاصل الحقيقية والمرتكزات الحقيقية لقيام هذا المؤتمر  وما أغربه من مؤتمر , لم نجد له أي مبرر في الانعقاد ولم نجد له أي صدى سوى التطبيل والسب والشتم ,وبالتأكيد ليس لدي رغبة  في اعادة ما كتبه الاستاذ الفاضل عادل مراد ولكنه أصاب  عين الحقيقة وهذا ديدنه في كثير من شؤون الحياة ولاسيما السياسية منها .. نقاط تستحق التأمل والوقوف عندها كثيرا والمهم أن يقف عندها من أقام المؤتمر ومهد لانعقاده ,وأن يسأل نفسه أي المنظم لهذا المؤتمر عن الغاية الحقيقية لمثل هذه الخطابات الفوضويه الطائفية وأن يلتفت إلى  مافات المؤتمرون أن يذكروه أو تجاهلوا ذكره عن قصد واضح , الا وهوذبح وقتل وتشريد الاخوة الاكراد في سوريا العربية وخصوصا في كوباني المدينه الصامدة ,هذا الفعل الوحشي الذي  جرى من قبل عصابات تكفيرية متوحشة  حتى لم تصدر منهم أية ادانة لهذا الموقف البربري ....وكان كثير من المؤتمرين قد وقفوا إلى جانبها بالمديح العالي في أولى أيام سقوط الموصل وهم أنفسهم قبيل ذلك أوحوا إلى الاخوة الاكراد بموضوع الطائفية وارادوا هذا المدخل مع القيادات الكردية العراقية المسؤولة ولكنه باء بالفشل الذريع . حسنا فعلت بمقالك الرائع هذا وكلنا مع كلماتك الصادقة وشكرا لك
 جمال حسين مسلم
http://jamalleksumery.blogspot.co.atمؤتمر مبايعة الارهاب والتطرف بقلم: عادل مراد

الخميس، 18 ديسمبر، 2014

من طرائف ستار كاووش



هندي أحمر مزيف 
حين كان شعري طويلاً كان السؤال الدائم الذي يوجهه لي الهولنديون هو(هل أنت هندي أحمر؟) وأنا أجيبهم في كل مرة(أنا لست من الهنود الحمر، بل أنا عراقي). وذات مرة كنت في حانة العمة ماري القريبة من بيتي والتي أرتادها مساء كل جمعة وسبت. وبينما كنت أجلس على أحد الكراسي العالية المحاذية للبار، جلس قربي رجل هولندي، وبعد حديث قصير بيننا سألني (أنت من أي بلد في الأصل؟) فأجبته بسرعة وبشكل عفوي(أنا هندي أحمر)، عندها قال لماري التي كانت منشغلة بغسل الأقداح خلف البار وهو يشير بيده (بيرة لي وأخرى للهندي الأحمر ). وضعت ماري كأسَي البيرة أمامنا وقالت لي مع اشارة من رأسها (ستار أنظر خلفك) إلتفت الى الخلف وأذا بالتلفاز المعلق يبث خبراً عن معرضي في متحف المدينة وقد ظهرت صورتي ومعلومات عني، عندها سمعت صاحبي يقرأ بصوت خافت وهو ينظر الى التلفاز( ولد في بغداد ) ثم أدار لي وجهه ضاحكاً وهو يقول ( هندي أحمر هااا.. ؟ ) فضحكنا جميعاً وطلبت له بيرة ودعيته للمعرض




الأربعاء، 17 ديسمبر، 2014

هل أتاك حديث الطائرة


هل أتاك حديث الطائرة ,الذي أبقى العقول حائرة , حديث الطائرة ,أي الطائرة التي نزلت في مطار بغداد تحمل 40 طنا من الاسلحة المضادة للدروع , للاخوة الاوباش من ابناء الدواعش وابناء الفواحش , حديث الطائرة الذي ذكر على لسان سماحة السيد نائب رئيس الوزراء (جروا صلوات ), في برنامج الساعة التاسعة في قناة البغدادية ,يوم أمس , حديث الطائرة هذا يذكرني بأغنية جميلة كنت انتشي بتردديها , والاغنية تقول { طوط طوط طواطه , مرت الحجي خياطه , طلعت عنبه جديدة ,نشروها بالجريدة } ولا أدري ما هي المناسبة الحقيقية لنشر مثل تلك الاغنية الرائعة والتي تبشر الجماهير وبعد صبر ليس بالقليل , تبشرهم بالعنبة الجديدة ,ومادام الحديث { مشيجخات } فالحديث عن تاريخ العنبه أو بالميم كما يحلو لجيراننا ابن أم دويّج , حين يرددها ,فالعنبة على علاقة وثيقة بتاريخ الطالب العراقي الفقير , ولعقود طويلة ,حيث اصاب الفقر ابناء عمومتي جميعا في المدارس وكانت ..لفة..العنبة بالفلافل من أهم متطلبات العصر ؛وأذا ماعندك فلوس تستطيع ان تشتري ...لفة ..لبلبي ...وللمتتبع العربي ,أن اللفة تعني  الصمونه العراقية ..ولفظة الصمون مشتقة من ... أهوو..صارت طويلة...!!!! وفي خضم  حديثُنا ؟؟ عن أغنية طوط طوط طواطه ,يجب أن لايفوتني أن اذكر بأن هذه الاغنية من الاغاني التي يؤديها المجاميع الخارجة من المدرسة والداخلة إليها بكل قوة ,في مشهد كورالي عظيم .    
والحقيقية ان الاغنية عبارة عن حكاية ساخرة ,تتحدث عن تفاهة الجديد الذي ينشر في الجريدة آنذاك ,بوصف الجريدة من أهم وسائل الاعلام ,وكذا الاستخفاف بعقلية المقابل حين ينصب الاهتمام على المسألة العمبية لدى الطالب الخاوي العراقي وما إلى ذلك ... والامر سيان عندي ,حين استمع إلى الاغنية القديمة أو حين استمع إلى  استخفاف المسؤول العراقي بعقلية المقابل , أي المتلقي , بحديث المسؤول العراقي عن الطائرة ... وما تخفي حكاية الطائرة الداعشية بأمتياز.                                                                                         
ليس من المهم أنْ تشرح للرأي العام العراقي خفايا أحجية الطائرة , التي  أنزلت في مطار بغداد ثم عاودت الاقلاع بعد ساعة ونصف فقط وقد تزودت بالوقود علانية ,,فقد تحملنا من الملفات الفاسدة ذات الرائحة النتنه ,ما يندى له جبين الانسانية جمعاء ,وتعودنا أيضا على طمطة القضايا ولفلتها  وأحالتها إلى لجان تحقيق وهمية وتطوى مع بقية المطويات في أروقة المنطقة السوداء الخضراء الصفراء ..  ولكن المهم بيان كيفية الاستخفاف بالمشاهد العراقي وبعقليته ...                                                                                           
طائرة مدنية محملة بالاسلحة متجهة إلى مطار  تلعفر في نينوى / العراق / تهبط في مطاربغداد اضطراريا ,تفرغ اسلحتها وتغادر بعد ساعة ونصف / سماحته يظن بوجود أياد خفية في الموضوع ..رب ال ..جا أنت نايب ضابط ... لو نائب رئيس الوزراء ؟؟ يصدر السيد الدكتور العبادي أمرا بأحتجاز الطائرة فتغادر بعد ساعة من  صدور الامر !! كيف اخترقت الاجواء العراقية عند الحدود ؟؟ وأين الملاحة الجوية المرتبطة بمطار بغداد ومطارات أقليم كردستان ؟؟ وكيف تجاوزت الاجواء التركية ؟؟وكيف استلمها وتسلمها رادار الدول المجاورة ؟؟كما متعارف عليه في الطيران المدني ؟؟من أي الدول انطلقت ؟؟ ومن أي مطار طارت ؟؟ وأي أوراق ثبوتية لعملية شحن الاسلحة ؟؟ من الذي دفع ثمن الاسلحة ؟؟ كم عدد الطائرات التي دخلت من قبل ؟؟ ما هي مصادر التسليح  ومن خلفها ؟؟كيف استلمت الدول المصدرة للسلاح ثمن الصفقة ؟؟وعن طريق أي بنك تعاملت معه ؟؟ من الضابط الذي ذكر علانية في اللقاء بأنه وراء أطلاق سراح الطائرة ؟؟ وهل مازال هذا الضابط في مقره العسكري معزز مكرم ؟؟ السلاح لداعش يذبح به ابناء الشيعة من أهل الجنوب وابناء العراق عموما ؟؟ ياسيدنا ؟؟ من هي اللجنة التحقيقيه في الموضوع ومتى ستنتهي من التحقيق ؟؟  ولماذا لايدمر العراق أبراج الملاحة الجوية ورادارتها في المطارت التي تحت سيطرت الدواعش ..ولماذا لايضرب العراق المدرجات ,وماذا ينتظر ؟؟؟ بعد أن ثبت استخدامها عسكريا من قبل ابناء الفواحش ؟؟ ما هو دور الخارجية العراقية في الموضوع ؟؟ما هو دور اللجنة النيابية للامن والدفاع ؟؟ما هو دور اللجنة النيايبة للعلاقات الخارجية في الموضوع ؟؟ أين مستشار الامن القومي ا؟؟ اين وزارة الامن الوطني ؟؟أين جهاز الاستخبارات العراقي ؟؟ كلها مجتمعة وغيرها تم تجاوزها من قبل المتحدث ...                                                              
 لايمكن أن يطول أمد الاستخفاف بعقلية العراق والعراقيين وسينظر الذين يستخفون بنا أي منقلب ينقلبون  وأن طالت سلامهتم , ولكنها إلى أجل مسمى بأذن الله ,أنا وبكل فخر سأتنباء بنتائج التحقيق حيث سيذكر في نهاية المحضر بأن ( طوط طوط طواطه ,مرت الحجي خياطه ,نشروها بالجريدة طلعت عمبة جديدة  ) والعمبة بالميم أو النون مشتقة من  الاصل الثلاثي لكلمة  عمب... أهووو....صارت شطولها ..                                                                          
جمال حسين مسلم

http ://jamalleksumery.blogspot.co.at

الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2014

أوربا ستحترق ولو بعد حين

              
انتهت الحرب العالمية الثانية في 15 اغسطس م1945 , بانتصار كبير لقوى التحالف الدولي المكونة من دول أوربا المنهزمة والمنكسرة من جيوش المانيا بزعامة أدولف هتلر في وقتها ,أضافة إلى دول أوربا كانت الولايات المتحدة الامريكية وبرطانيا العظمى والاتحاد السوفيتي , يمثلون محورا للمعركة الحقيقية ومرتكزها ,الذي حقق النصر الكبير في نهاية المطاف , ومنذ انتهاء تلك الحرب وتقاسم أوربا بين النفوذ الروسي والامريكي ,خططت أمريكا لبقاء دول أوربا الغربية والتي تشكل قوى اقتصادية عالمية كبرى ,خططت لبقائها في الصف الثاني من المؤثرين في المشهد السياسي المعاصر مع تبعيه واضحة للقرار الامريكي بكل تفصيلاتها ومن دون تردد  ..ونتيجة لظروف ما بعد الحرب ؛ كان على أوربا غض النظر عن الموضوع.                       أوربا اللاعب الذي يعتقد بنفسه لاعبا رئيسا في المشهد السياسي الذي نعيشه اليوم , لاتستطيع هذه القارة  أن تتصور نفسها لاعبا ثانويا في الاحداث على الرغم من تبعيتها الواضحة والصريحة للولايات المتحدة الامريكية من حيث الاقتصاد والامن والدفاع ؛ ولكنها في الحقيقية والواقع المعاش لاتستطيع الا أن تؤدي هذا الدور الثانوي .. . ومن ادوار عدة انيطت بأوربا مؤخرا دورها في الحروب الاهلية والاحداث الدموية التي جرت في ساحات العواصم العربية واثناء وبعد مايسمى بالربيع العربي , حيث شاركت دول اوربا الغربية حليفتها الرئيسه امريكا عسكريا وسياسيا بالتدخل في الشؤون هذه الدول الداخلية ودون قرار أممي يذكر وتمادت في الموضوع وكادت ان تتسبب بحرب كبرى نتيجة تدخلها السافر والعلني أيضا في اوكرانيا ..ونيتجة لهذه الادوار والتي تحمل أكثر من علامة الاستفهام  , استكلبت هذه القوى جميعها وتعاضدت مع بعضها في  الملف السوري واشكاليات الحرب الداخلية والخارجية السورية ,وبالنتيجة وبعد فوات سنوات عدة ومع استمرارية هذه الحرب واستمرارية مشعليها من دول الخليج العربي والجوار الاسلامي وامريكا  وروسيا في آن واحد ..  نزح الملايين من ابناء الشعب العربي السوري الكريم ,كنتيجة حتمية للصراح وللمخطط القاضي بأنهاء الدور العربي السوري في المنطقة أجمعها .  وبعد فوات سنوات الجمر والقهر وبعد المواقف اللاانسانية من دول الخليج العربي اتجاه الشعب العربي السوري النازح رغم انفه عن دياره ,قررت اوربا فتح عديد الابواب للنازحين السوريين ولم تقرر بعد كيفية ومتى وقف تلك الحرب مع علمهم بمصادر نيرانها واهداف تلك النيران !!!         أوربا التي ستحترق عما قريب بنار الارهاب  الكبرى كنتيجة حتمية لسلوكياتها  والمعايير الازدواجية المتبعة في استقبال اللاجئين ,فهي الان تستعد لاستقبال عشرات الالاف من المهجرين السوريين والعراقيين ,من خلال فرض فرص القبول من قبل الامم المتحدة وامريكا باعتبارها الراعي الاول للموضوع ومن هناك ستنطلق المجاميع والخلايا الارهابية النائمة والتي جاءت محملة بكل مشاعر الكراهية وبكل الافكار العقائدية التي تدعوها للفعل الاجرامي الاسود ,ستنطلق لتطبيق افكارها السوداء على العنصر الاوربي نفسه بوصفه كافرا لديهم سلفا وعلى من يختلف معهم من الملة بوصفه مرتدا وعلى حد سواء ولاسيما في دولتي بريطانيا والسويد  تحديدا وربما عواصم أوربية أخرى , بلى ستكون تلك المجاميع عبارة عن خلايا نائمه او ذئاب مفردة  وستفشل في الاندماج الاجتماعي في هذه المجتمعات وما تجربت استقبال الشيشان ببعيدة عن المتتبع للشأن الداخلي الاوربي..,وبعيد ذلك سيخرج علينا من يتفلسف في حقوق الانسان ويطالب الجميع باعادة الحوار معهم واعادة دمجهم في المجتمعات الاوربية  ؟؟؟ ان السياسة الرعناء المبنيه على بيروقراطية القرار والمصالح الحزبية الضيقة  لاصحاب القرار تحتم على هذه الدول المضي في هذا الطريق نحو النهاية الواضحة والتي تقول إن اوربا ستحترق بنيران هي احتطبت لها واشترت لها الوقود واشعلتها . سوف تحترق ولو بعد حين... كان من الاولى أن يفكروا بانهاء الحرب الدائرة هناك وإعادة الناس إلى أهلهم بكرامة وهو الحل الافضل ...وبألتاكيد لاعمومية في الكلام ولسنا ضد منح اللجؤ لمن يستحقه أبدا ولكن الجواب واضح من عنوانه                        .                                                                    
جمال حسين مسلم
            http://jamalleksumery.blogspot.co.at

الاثنين، 15 ديسمبر، 2014

الفنان العراقي ستار كاووش

ولد ستار كاووش في مدينة بغداد / مدينة الثورة .. عام 1963 و تخرج من كلية الفنون الجميلة في بغداد عام 1990 . شارك في عدد كبير من المعارض الفنية في بلدان عديدة و حصل على عدد من الجوائز وقد اختارت منظمة العفو الدولية الأمنستي عام 2011 إحدى لوحاته ووضعتها على طابعها . [عدل]أعماله و جوائز نالها أقام 21 معرضا شخصيا وما يقرب من 60 معرضا مشتركا في بلدان عديدة منها العراق و الأردن و إيطاليا و الولايات المتحدة و أوكرانيا و السويد و الإمارات و ألمانيا و فرنسا و هولندا . صدرت عن تجربته ثلاثة كتب : ( الأطياف التعبيرية في تجربة ستار كاووش ) للكاتب عدنان حسين أحمد باللغة العربية سنة 2005 وكتاب ( أصابع كاووش ) لعدد من الشعراء الهولنديين باللغة الهولندية        جمع و إعداد موفق السواد سنة 2006 و كتاب ( كاووش و عالمه السحري ) للناقد ميشيل فان مارسفين باللغتين الإنجليزية و الهولندية سنة 2010 . حصل على الجائزة الثالثة في معرض الفن العراقي المعاصر / بغداد 1992 . حصل على الجائرة الأولى في معرض الفن العراقي المعاصر / بغداد 1993 . إختارت منظمة العفو الدولية لوحته ( الحديث بصوت هادئ ) و طبعتها ببطاقة بريدية ووزعت على بلدان عديدة من العالم 2007. إختارته مؤسسة ( بيت فان كوخ ) لعرض معرض شخصي لأعماله سنة 2006 و هذه المؤسسة هي بيت الفنان الهولندي الشهير فنسنت فان كوخ الذي عاش فيه في ثمانينات القرن التاسع 

الثلاثاء، 9 ديسمبر، 2014







الشاعر الشهيد الكميت بن زيد الأسدي
( 60 ـ 126هـ )
من أعلام الشعر في العصر الأموي

حسن الشيخ حسين
يُعتبر الكميت بن زيد الأسدي من أوائل شعراء الإسلام الذين جعلوا من الشعر أداة للتعبير عن آرائهم ومواقفهم، وكان لذلك أثره البعيد في تثقيف جمهور الناس الذين استلهموا من هذه الأشعار روح الثورة وفكرة الإصلاح والتغيير.
مولده ونسبه
هو الكميت بن زيد الأسدي، لقبه أبو المستهل، نسبه ينتهي إلى مُضَر. ولد في الكوفة سنة 60 هـ على عهد بني أمية وقضى شطراً من صباه في مسقط رأسه، حيث تغذى فكره بثورة الحسين عليه السّلام، وقد عُرف عنه في مطلع حياته أنه كان يعلّم الصبيان في مسجد الكوفة (1). ثم نبغ في الشعر حتّى أضحى من فحول الشعراء في عصره، حيث ارتسمت في قصائده صورة العصر وانعكست في مرآة أدبه حياة المجتمع من الناحيتين الاجتماعية والسياسية.
أخلاقه وصفاته
كان عالماً بلغات العرب، خبيراً بأيامها، وكان فيه عشر خصال لم تكن في شاعر: « كان خطيب بني أسد، فقيهاً، حافظاً للقرآن، ثبت الجنان، كاتباً حسن الخط، نشّابة جدلاً، أول من ناظر في التشيع، رامياً لم يكن في بني أسد أرمى منه، فارساً شجاعاً، سخياً ديِّناً » (2).
وكان معروفاً بموالاته لأهل البيت عليهم السّلام مشهوراً بذلك، كما تشهد بذلك القصائد الهاشميات، وهي من جيّد شعره ومختاره. وكان جريئاً، مستبسلاً في الدفاع عن عقيدته، حتّى ولو كلفته حياته، وقد عانى في سبيل ذلك ألم السجن والتشرد والغربة حتّى فاز بالشهادة.
نبوغه في الشعر
منذ مطلع شبابه، أظهر الكيمت ذكاءاً نادراً، كما شهد له بذلك الشاعر الفرزدق حين التقاه في الكوفة وعرض عليه بواكير شعره فأثنى عليه وذلك أن الكميت قال له: إني قلت شيئاً أحب أن تسمعه مني يا أبا فراس، فقال له: نعم هاتِه، فأنشده قوله:
طربتُ وما شوقاً إلى البيض أطربُولا لعباً منـي وذو الشوق يلعـبُ!
فقال له: قد طربتَ إلى شيءٍ ما طرب إليه أحد قبلك.
ولم يُلْهني دارٌ ولا رسم منزلٍولم يتطـربني بَنان مخـضَّبُ
قال: ما يطربك يا ابن أخي ؟ قال:
ولا السـانحـات البارحات عشيةًأمرَّ سليمُ القرن أم مرَّ أعضبُ (3)
فقال: أجل لا تتطير. فقال:
ولكن إلى أهل الفضائل والنُّهىوخير بني حوّاء والخيرُ يُطلَبُ
قال: مَن هؤلاء ويحك ؟ فقال:
إلى النفر البيـض الذين بحبهـمإلـى الله فيمـا نابنـي أتقـرّبُ
بني هـاشمٍ رهـط النبي محمـدٍبهم ولهم أرضى مراراً وأغضبُ
خفضت لهم مني جناحَي مـودةٍإلى كنف عِطفاه أهلٌ ومـرحبُ
وكنت لهم مـن هـؤلاء وهـؤلامجنّاً علـى أنـي أُذمُّ وأقصـبُ
وأُرمى وأرمي بالعـداوة أهلهـاوإنـي لأُوذى فيـهـمُ وأُؤنَّـبُ
فأُعجب عند ذلك الفرزدق بشاعرية الكميت قائلاً: أذِعْ، أذِعْ شعرك، فأنت أشعر من مضى ومَن بقي(4).
موقفه من الأُمويين
كانت ثورة زيد بن علي بن الحسين عليه السّلام حافزاً كبيراً لتدفق شاعرية الكميت، فهو قد نظم لاميّته المشهورة مؤيِّداً لتلك الثورة هاجياً حكام عصره مندداً بمساوئهم، كاشفاً لعيوبهم، يقول فيها:
ألا هـل عـمٍ فـي رأيـه متأمـلُوهـل مدبـرٌ بعد الإشـاعة مقبـلُ
وهـل أمـة مستيقظـون لرشـدهمفيكشـف عنـه النعسـة المتزمّـلُ
لقد طال ضد النوم واستخرج الكرىمساوئهم لـو أنّ ذا الميـل يعـدلُ
أرانا على حـب الحيـاة وطولهـايُجـدُّ بنا فـي كـل يـوم ونهـزَلُ
رضينـا بـدنيـا لا نريـد فراقهـاعلـى أننـا فيهـا نمـوت ونُقتـلُ
فتلك ملوكُ السوءِ قد طـال ملكهـمفـحتّـام حتـام العنـاءُ المطـوَّلُ
وما ضربَ الأمثال في الجورِ قبلنالأجورَ من حكـامنـا المتمثـلُ (5)
فلما بلغت هذه الأبيات مسامع خالد بن عبدالله القسري، وكان والياً على العراق من قِبَل هشام بن عبدالملك، وكان هذا الوالي حاقداً على الكميت، عمد إلى جوارٍ حِسان من وجوه الكمال والأدب، فرواهن هذه القصائد، وأرسل بهن إلى هشام بن عبدالملك، فاستنشدهنّ الشعر، فأنشدنه الهاشميات، فغضب واشتدّ غيظه واستنكر ذلك. وأرسل إلى خالد يأمره بأن يُحضِر الكميت ويقطع لسانه ويده. فلم يشعر الكميت إلاّ والخيل محدقة بداره، فأُخذ إلى السجن، ولكنه استطاع الإفلات منه بأعجوبة، وذلك أنه بعث إلى زوجته واسمها حُبّي وكانت تحمل عاطفة الولاء لبني هاشم، فزارته في سجنه وألبسته ثيابها وتنقّب بناقبها، وخرج حراً طليقاً، وقد أبصره بعض الفتيه لدى خروجه فقال متفرساً: ما ننكر من هذه المرأة إلا يبساً في كتفيها، ولكن لم يفطن إليه، وتابع الكميت سيره منشداً:
خرجت خروج القدح قـدح ابن مقبـلٍعلى الرغم من تلك النوابـح والمشلـي
علَـيّ ثيـاب الغـانيـات وتـحتـهـاعزيمة امرئٍ الوالي أشبهت سِلِّة النصّلِ
فعمد الوالي إلى زوجة الكميت ليعاقبها، عند ذلك تدخل قومها من بني أسد قائلين للوالي: ما سبيلك على امرأة حرّة فَدَت بعلها بنفسها، فخشي من سوء العاقبة، وخلّى سبيلها (6).
وكم من مرةٍ تعرّض لهجاء حكام عصره، في سياق مديحه للهاشميين، كما فعل في الميمية المشهورة:
بل هـواي الـذي أجـنُّ وأبـديلبـنـي هـاشـم فـروع الأنـامِ
الغيوث الليوث إن أمحـل الناسفـمـأوى حـواضــن الأيتـامِ
ساسةٌ لا كمن يَرى رعية النـاسسـواءً ورعـيـة الأنــعــامِ
لا كـعبـد المليـك أو كـوليـدٍأو سـليمـان بعـدُ أو كـهشـامِ
مَن يمت لا يـمت فقيـراً ومـنيَحيى فلا ذو إلٍّ ولا ذو ذمام (7)
وقد جرّت عليه هذه القصيدة عتاباً ووعيداً من هشام الذي أحضره إليه واستجوبه عن الأبيات السالفة، وهنا اضطُرّ الكميت خوفاً من القتل صبراً وهو لا يجدي العمل الرسالي الذي نذر الكميت نفسه من أجله، لذلك فقد اصطنع شيئاً من المديح الكاذب وبعد أن أجاز له أحد الأئمّة ذلك، قائلاً له: إن التقية لتحل حفظاً للنفس، وصوناً لها من الهلاك في غير موضع مناسب، من ذلك في مثل قوله:
والآن صرتُ إلى أميةَوالأُمور إلى المصايرْ
وقد ظن بعض الباحثين ان الكميت قد خالف نهجه الأول، ولكن الحقيقة أن الكميت قد اشترى حياته ولو إلى حين بهذه الأبيات اليسيرة. وهو الذي قال فيهم من قبل أقذع الهجاء وأمرّه:
فقل لبنـي أمية حيث حلّـواوإن خفتَ المهنّدَ والقطيعا (8)
أجـاع الله مـن أشبعتمـوهوأشبع مَن بجوركـمُ أُجيعـا
بمرضيّ السياسـة هاشمـييكون حياً لأمتـه ربيعـا (9)
موقفه مع أئمّة أهل البيت
ولقد كان الكميت متفانياً في حب النبيّ وآله الطاهرين فمن شعره في رسول الله صلّى الله عليه وآله قوله:
بك اجتمعـت أنسابنـا بعد فُـرقةٍفنحن بنو الإسلام نُـدعى ونُنسَـبُ
حياتك كانـت مجدَنـا وسنـاءنـاوموتك جدعٌ للعرانين مرعبُ (10)
فبُوركتَ مولوداً وبوركـت ناشئـاًوبوركت عند الشيب إذ أنت أشيبُ
وبورك قبر أنـت فيـه وبُوركـتبـه ولـه أهـل بـذلـك يثـربُ
لقد غُيِّبـوا بـراً وصـدقاً ونائـلاًعشية واراك الصفيح المنصّبُ (11)
وقال مادحاً أمير المؤمنين عليّاً عليه السّلام ومشيراً إلى أثر فقده في الأُمة:
فنعـم طبيـب النـاس مِن أمـر أُمةٍتـواكلهـا ذو الطـبّ والمـتطبّـبُ
ونـعـم ولـيُّ الأمـر بعـد وليـهومنتجـع التقـوى ونعـم المـؤدِّبُ
لـه ستـرتا بسـطٍ فكـفٌّ بـهـذهبكفُّ وبالأُخرى العوالـي تُخضَّـبُ
محـاسن مـن دنيـا وديـنٍ كأنّمـابها حلّقت بالأمس عنقاء مُعِربُ (12)
قد روي أنه دخل على أبي عبدالله الصادق عليه السّلام في أيام التشريق، فقال له الكميت: جُعلت فداك، ألا أنشدك، قال: إنها أيام عظام، قال: إنها فيكم. فقال: هات، وبعث أبو عبدالله إلى بعض أهله فقرب، وأنشد فكثر البكاء حينما وصل إلى هذا البيت:
يصيبُ به الرامون عن قوس غيرهمفيا آخـراً أسـدى لـه الغـي أوّلُ
فرفع أبو عبدالله عليه السّلام يديه وقال: اللهم اغفر للكميت ما قدّم وأخر، وما أسرّ وأعلن (13).
وقد دخل قبل ذلك على الإمام أبي جعفر محمد الباقر عليه السّلام فأنشده:
من لقلـبٍ متيَّمٍ مُستهـامِغير ما صبوةٍ ولا أحلامِ
فاستغفر له، ودفع إليه ألف دينار وكسوة. فقال الكميت: والله ما أحببتكم للدنيا، ولكن أحببتكم للآخرة، فأما الثياب التي أصابت أجسادكم، فأنا آخذها لبركتها. وأمّا المال فردّه وقبل الثباب، وقد أكرمته فاطمة بنت الحسين حينما عرفته مقدّمةً إليه سويقاً فشربه وهي تقول: هذا شاعرنا أهل البيت.
أقوال العلماء فيه
سئل معاذ الهراء: مَن أشعرُ الناس ؟ قال: أمن الجاهليّين ؟ أم من الإسلاميين ؟ قالوا: بل من الجاهليين. قال: امرؤ القيس، وزهير، وعبيد بن الأبرص. قالوا: فمِن الإسلاميين ؟ قال: الفرزدق، وجرير، والأخطل، والراعي. فقيل له: ما رأيناك ذكرت الكميت فيمن ذكرت ؟ قال: ذاك أشعر الأولين والآخرين.
ويقول عبدالحسين الأميني في غديره عن الكميت، محلّلاً مواقفه النبيلة: وللكميت في رده الصِّلات الطايلة على سروات المجد من بني هاشم تكرمة ومحمدة عظيمة أبقت له ذكرى خالدة. وكل من تلكم المواقف شاهد صدق على خالص ولائه وقوة إيمانه، وصفاء نيته وحسن عقيدته ورسوخ دينه وإباء نفسه وعلو همته، وثباته في مبدئه المقدس. وصدق مقاله للإمام السجاد عليه السّلام: إني قد مدحتك أن يكون لي وسيلة عند رسول الله.
وكان محلَّ احترام وتبجيل أئمّة الدين ورجالات بني هاشم، وكان في رده للصلات والأعطيات أكبر دليل على إخلاصه وولائه، فرد على عبدالله بن الحسن ضيعته التي أعطى له كتابها وكانت تساوي أربعة آلاف دينار.
ثم يضيف العلاّمة الأميني في تقريظه للكميت قائلاً: والواقف على شعره يراه كالباحث عن حتفه بظلفه، ويجده مستفتلاً بلسانه، قد عرّض لبني أمية دمه مستقبلاً صوارمهم، كما نص عليه الإمام زين العابدين عليه السّلام: اللهمّ إنّ الكميت جاد في آل رسولك وذرية نبيك نفسَه حتّى ضن الناس وأظهر ما كتم غيره(14).
وفاته
حينما ثار زيد بن علي عليه السّلام على هشام، وقف الكميت يؤيد ويدعو للمشاركة في الثورة على حكم بني مروان، مما أثار عليه حكام عصره، فتعرض للأذى مراراً، وسُجن، وتشرّد كما يشير إلى ذلك في إحدى هاشمياته:
ألم تـرني من حـب آل محمـدٍأروح وأغـدو خـائفاً أتـرقّبُ
كأنيَ جانٍ أو محـدثٌ أو كأنمـابهم أُتّقى من خشية العار أجربُ
وتقضي المقادير أن تفشل ثورة زيد، ويُقتل على يدي يوسف بن عمر الثقفي والي العراق، ويصلب في الكناسة، فيحزن عليه الإمام الباقر عليه السّلام ومحبّوه، وينبري الكميت لهجاء يوسف الثقفي لما فعله بزيد:
يـعـزُّ علـى أحمـدٍ للـذيأصاب ابنَه الأمس من يوسفِ
خبيثٍ من المعشر الأخبثيـنوإن قلتُ زانيـن لـم أَقـذفِ
ومضت الأيام، وإذ بالكميت في مجلس يوسف بُعَيد قتله خالداً القسري الوالي السابق، وكان جنود من اليمانية وقوفاً على رأس يوسف، وكان يتحين فرصة للتخلص من الكميت، فأشار إليهم أن يضعوا سيوفهم في بطنه، ففعلوا ووجأوه فمات لساعته بعد نزف شديد (15).
يقول المستهل بن الكميت: حضرت أبي عند الموت وهو يجود بنفسه فكان يفتح عينيه قائلاً: « اللهم آل محمد، اللهم آل محمد، اللهم آل محمد » (16) ومات شهيداً ـ رضوان الله عليه ـ مدافعاً عن حق أهل البيت عليهم السّلام بمنتهى الجرأة والبسالة، باذلاً مهجته في سبيل الحق، رافعاً لواء الالتزام في الموقف والشعر. فرحمة الله عليه شاعراً شهيداً.

الأربعاء، 3 ديسمبر، 2014

ضرب الجزائر... بعد سوريا وقبل ايران....بقلم علوان نعيم أمين الدين






قد يبدو عنوان المقال "سوريالياً"، لكن العديد من المؤشرات تدعم صحته، وبرغم "نجاة" الجزائر من تداعيات "الربيع العربي" (الى حد الآن)، وما نتج عنه من ارهاصات ادخلت المنطقة العربية في آتون من النزاعات.


لقد كان موقف الجزائر واضحاً من الارهاب الذي عانت منه في تسعينات القرن الماضي بشكل كبير؛ وعارضت، مع العراق، قرار طرد سوريا من جامعة الدول العربية لتيقنها من ان البديل عن النظام الحالي سيكون تلك الجماعات المسلحة حتماً، بما تحمله من افكار تكفيرية.
ومن المؤشرات التي تعزز فرضية استهدافها، بيان أصدره حزب "مناهضة الصهيونية الفرنسي" ( نشره موقع معهد الدراسات العربية، دون تاريخ) كشف فيه النقاب عن "المخطط الصهيوني الذي يستهدف الجزائر في المستقبل القريب على طريقة السيناريو السوري، وذلك من خلال تحريك الأوضاع فيها بتشجيع مطلب حماية الأقليات بهدف تقسيم البلاد"، ويضيف البيان أن الولايات المتحدة الأمريكية "لم تُخفِ منذ مدة أن الجزائر تهدد السلم الدبلوماسي الأمر الذي جعلها تُقدم على وضع تجهيزات عسكرية وفرق من المارينز في جنوب إسبانيا على أهبة الإستعداد للتدخل. كما أنها لم تتوانَ عن مناقشة قانون مكافحة الإرهاب بالكونغرس للسماح للقوات الأمريكية بالتدخل في شمال إفريقيا من دون رخصة مسبقة." وعن "مهندس الثورات العربية"، يقول البيان انه "قد سبق للصهيوني بيرنار هنري ليفي أن صرح بأن الهدف القادم في المخطط الصهيوني لتقسيم البلدان العربية سيكون الجزائر"، انتهى البيان.
لقد تساءل الكثيرون عن اسباب ترشح الرئيس الجزائري الحالي عبد العزيز بوتفليقه لولاية رئاسية جديدة مع ان وضعه الصحي غير مستقر، وهو ما ظهر جلياً عند الاقتراع. قد يكون الجواب موجوداً عند الكاتبة ثريا عاصي حيث قالت بأن "تمديد مدة ولاية الرئيس بوتفليقة، رغم أنه مريض وعاجز على الأرجح، عن ممارسة مهامه يدل بالقطع على أزمة أو بالأحرى على عطل في نظام الحكم" (مقال بعنوان: "سقطت العروبة وتسمّم بومدين في الجزائر"، جريدة الديار اللبنانية، 20/11/2014)، علماً ان للرئيس بوتفليقه دور كبير وتاريخ مشرف أبان الثورة الجزائرية.
قد تبدو الجزائر متيقضة لهذا الامر خصوصاً اذا ما نظرنا الى موضوع تخصيصها لأكبر ميزانية تسلح لها منذ الاستقلال، حيث ذكرت بعض المعلومات بأنها قد رفعت "من ميزانيتها للدفاع 2015 بنسبة 10% مقارنة بالعام الماضي، لتبلغ 13,1 مليار دولار (11,8 مليار دولار في 2014) ما يجعل منها الأكبر في ميزانية الدولة بعيداً عن ميزانية التربية التي حددت بـ9,2 مليار دولار، والأضخم منذ الاستقلال في 1962. وأصبحت الجزائر بذلك، ومع عدد أفراد القوات المسلحة التابعين لوزارة الدفاع نحو 130 ألف رجل، من أهم القوات العسكرية في أفريقيا، و31 عالمياً في لائحة الجيوش حسب الترتيب العالمي 2014 لـ (غلوبال فايرباور)." (مليكة كركود، مقال بعنوان "لماذا خصصت الجزائر أكبر ميزانية لها منذ الاستقلال للتسلح؟"، فرانس 24، 18/09/2014)
بناء على ما سبق، كان لا بد من الاشارة الى عدد من الأمور:
1. قراءة جيوبوليتيكية
لدى الجزائر علاقات متوترة مع جيرانها، وإذا ما اخذنا الدول المحيطة بها، سنرى انها داخل "فك كماشة" من التوترات والخلافات.
لا يخفى على احد النزاع الجزائري-المغربي حول قضية الصحراء الغربية والدعم الذي تقدمه الجزائر لحركة البوليسارو للانفصال عن الدولة الام، بحسب الرباط، وهو الامر الذي يثير حفيظة المغرب بإستمرار ويشنِّج العلاقات الثنائية. اضافة الى ذلك، ان الحدود مقفلة منذ اكثر من عقدين مما يجعلها هدفاً للمهربين والارهابيين من الدخول دون مراقبة، حيث قامت الجزائر بعدد ما الاجراءات تهدف الى "إعادة النظر وتحيين خطط مكافحة الإجرام المنظم العابر للحدود إلى جانب الاطلاع على ظروف عصرنة وحدات حرس الحدود التي ستتعزز بإمكانيات بشرية إضافية ومعدات جديدة" (فرانس 24، 6/11/2014). 
في الجنوب الغربي، توجد الحدود الموريتانية. هي حدود باردة نسبة للصراعات ولا تخيف الجزائر كثيراً. الا ان وصول الناتو، عبر اسبانيا، الى نواكشوط ورغبته في دعم التعاون العسكري والامني في اقليم الساحل والصحراء الافريقية سيكون مقلقاً نوعاً ما (روسيا اليوم، 26/11/2014).
اما في الحدود الجنوبية لجهة مالي، فهناك قلقين كبيرين، الاول من الارهاب المتمثل في تنظيم "بوكو حرام" والذي قد يتمتد عبر الصحراء ويدخل الى قلب الجزائر؛ والثاني، التواجد الفرنسي (احد دول الناتو) في هذه الدولة والذي قد يستخدم "ناتوياً" في ايه خطة مستقبلية تستهدف الجزائر.
اما النيجر، فالتمركز الفرنسي فيها واضح جداً من خلال القاعدنين العسكريتين (واحدة في نيامي 2013، والثانية في منطقة ماداما 2014) حيث اعتبر رئيس القوات العسكرية الفرنسية في إفريقيا الجنرال جون بيار بالاسي أن هذه القاعدة "سوف تؤمن التحكم في الخط الرابط بين تيساليت في مالي وفيا لارجو في تشاد مرورا بمرتفعات شمال النيجر على مقربة من ليبيا" (زين العابدين بن حيدة، مقال بعنوان "على الحدود الليبية، قاعدة عسكرية فرنسية في النيجر: تجفيف منابع الإرهاب في الصحراء؟!"، جريدة المغرب التونسية، 11/10/2014)، وهذا يعني بأن الصحراء الجنوبية الجزائرية ستكون تحت المراقبة الفعلية. وبموجب هذه التدابير الجديدة سيعمل "حوالي ثلاثة آلاف جندي فرنسي انطلاقا من مالي وبوركينا فاسو والنيجر وتشاد وهي دول تمتد عبر حزام الساحل القاحل المترامي الأطراف بهدف دحر المتشددين في أنحاء المنطقة ويقدم ألف جندي آخر الدعم في مجال الإمداد والتموين في الغابون والسنغال." (وكالة المرابع للاعلام والاتصال، 2/10/2014)
في الشرق، هناك ازمة حقيقة لجهة ليبيا. فبعد سقوط نظام العقيد معمر اقذافي بعد تورة 17 فبراير 2011، يعاني البلد من ازمة حقيقية "افضل اسوأ" حلولها الآنية تقسيمه الى قسمين شرقي وغربي. يمثل ذلك خطراً حقيقياً على الجزائر نظراً لوجدو العديد من المنظمات الارهابية فيه، ومبايعة البعض لزعيم تنظيم "داعش" ابو بكر البغدادي، ومحاولة انشاء امارة في المغرب العربي (وهي تطاول العديد من الدول العربية هناك بالاضافة الى الجزائر). في معرض ذلك، يقول الكاتب محمد بن احمد (مقال بعنوان "واشنطن تطلب من الجزائر تسهيلات لضرب جهاديي ليبيا"، جريدة "الخبر" الجزائرية، 27/11/2014) ان الولايات المتحدة الأمريكية طلبت "من الدول المجاورة لليبيا، منها الجزائر، تسهيلات عسكرية تتضمن فتح المجال الجوي وتسهيلات أخرى لإجلاء مصابين وجرحى، أثناء عمليات قصف جوي يتم التخطيط لتنفيذها حالياً ضد الجماعات السلفية الجهادية التي بايعت تنظيم الدولة الإسلامية داعش."
انا بالنسبة لتونس، فهناك ترقب جزائري كبير لجهة التحول الديمقراطي الجديد الموجود فيها، حيث تتطلع نحو الانتخابات الرئاسية التي ستجري، مع تمننٍ ضمني بفوز الباجي قائد السبسي كونه يشكل استمرارية لنهج الحبيب بروقيبة العلماني وهو ما يريح الجزائر بشكل كبير، بالرغم من تدارك الاخوان المسلمين في تونس، الممثلين في حزب النهضة، الوقوع في الاخطاء التي اركبها تنظيم الاخوان المسلمين في العديد من الدول ابان حكمهم.  
الى ذلك ايضاً، تعتبر الجزائر من احدى اقرب الدول الى اوروبا موقعاً وثقافة وديمغرافياً (عدد الجزائريين الضخم في فرنسا تحديداً)
2. مقومات القوى الذاتية
تعتبر الجزائر الدولة الثالثة بعد روسيا والنروج في تغذية اوروبا بالغاز، وهذا ما شجع الرئيس الاميركي باراك اوباما بضرورة الاعتماد على الغاز الجزائري بدلاً من الروسي بعد الازمة في اوكرانيا (ساره نوي، أوباما يزكي الغاز الجزائري كبديل عن الروسي، موقع الفجر الالكتروني، 5/4/2014)
ان مخزون الطاقة الجزائري ضخم جداً، اذا يقول وزير الطاقة "إن حصيلة التنقيب عن النفط والغاز العام الماضي (2013) كانت مرضية للغاية، حيث تم اكتشاف 32 بئراً جديدة للنفط والغاز، وهو ما يفوق حصيلة عام 2012 بثلاث مرات، وأشار إلى أن هذه الاكتشافات الجديدة سترفع إنتاج بلاده من النفط بنسبة 50% في العشرية المقبلة. وتنتج الجزائر حاليا 1.2 مليون برميل من النفط يوميا، كما اشارت دراسة اميركية بأن الجزائر ستحتل، في غضون خمس سنوات (2013-2017)، المرتبة الثالثة من بين البلدان الاكثر استثماراً للنفط في منطقة شمال افريقيا والشرق الاوسط بعد السعودية والامارات." (علوان نعيم امين الدين، "هل تكون الجزائر نقطة صدام “طاقوي” اميركي-روسي؟!"، موقع خبر اونلاين، 14/4/2014)
بالاضافة الى الطاقة، تتقدم التكنولوجيا الجزائرية، وخصوصاً العسكرية منها، اذ قامت بإنتاج طائرة بدون طيار اسرع من الصوت، اضافة الى التطور النوعي للاسلحة والذي يتمثل في التعاون مع العديد من الدول وتحديداً روسيا وهو ما سيأتي الحديث عنه لاحقاً.
3. استهداف المصالح الروسية
كانت الجزائر أولى الدول العربية التي "توقع شراكة إستراتيجية مع روسيا في عام 2001 خلال زيارة الرئيس بوتفليقة إلى موسكو، كما قام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بزيارة رسمية إلى الجزائر في مارس 2006 وهي الأولى لرئيس دولة روسي إلى البلاد، وتم خلالها الاتفاق على تسوية الديون الجزائرية مقابل اقتناء معدات عسكرية روسية، إلى جانب توسيع التعاون ليشمل قطاع الاستثمار ككل." (الاخبارية اونلاين، 11/2/2014)
وبالرغم من التنافس الطاقوي بين موسكو والجزائر على توريد الغاز الى اوروبا، الا ان ما يجمع الدولتين هو اكبر بكثير، اذا يصرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الجزائري مراد مدلسي، بأن الجزائر تعتبر "إحدى أكبر 3 دول إفريقية في مجال التعاون التجاري مع روسيا، فقد اقترب حجم التبادل التجاري بين البلدين من 3 مليار دولار، هذا مستوى جيد، ولكنه ليس نهائيا، نحن نرى مع شركائنا في الجزائر أن طرق التعاون الإقتصادي في المستقبل ستتطور باتجاه تنويع الإتصالات البنيوية، فالشركات الروسية الكبيرة مثل "روس نفط" و"غازبروم" و"ستروي ترانس غاز" تساهم في المشاريع الكبيرة التي تقام في هذا البلد، ونحن على استعداد لزيادة الوجود الروسي في السوق الجزائرية، لتنويع المشاريع وعدم الإقتصار على استخراج المواد الخام، بل العمل في مشاريع الطاقة وإعمار البنية التحتية." ويضيف الوزير الروسي "روسيا والجزائر حليفان جيدان، لا تقارب بينهما المصالح الإقتصادية المشتركة وحسب، وإنما وجهات النظر المتشابهة بالنسبة لشؤون السياسة الدولية." (صوت روسيا، 25/6/2013)
ومن الجدير الاشارة اليه بأن شركة "ستروي ترانس غاز" الروسية فازت "في مناقصة لبناء أنبوب لنقل الغاز ضمن مشروع "ميدغاز" الدولي، الذي سيتم بموجبه نقل الغاز الجزائري إلى إسبانيا وبلدان أوروبية أخرى، وقد نافست الشركة الروسية في هذا العقد شركات من إسبانيا والجزائر والإمارات العربية المتحدة." (فيكتور دانيلوف، الجزائر وجهة الاستثمارات النفطية الروسية، موقع العربي الجديد، 16/5/2014) 
بالاضافة الى ذلك، يوجد تعاون روسي-جزائري في مجال الطاقة النووية، حيث وقعت حكومتا الدولتين، في وقت سابق من خريف عام 2014، اتفاقية التعاون في الاستخدام السلمي للطاقة النووية. وتراعي هذه الاتفاقية "إمكانية إنشاء محطة نووية لإنتاج الكهرباء في الجزائر." وقال سيرغي كيريينكو، المدير العام لشركة "روساتوم" بأن وفداً من الخبراء سيتوجه "إلى الجزائر في نوفمبر (تشرين الثاني/نوفمبر). وحسب كيريينكو فإن الجزائر تخطط لتطوير قطاع الطاقة النووية، وتولي إمكانية إنشاء محطة نووية لإنتاج الكهرباء اهتماما خاصاً." (صوت روسيا، 30/10/2014)
وللجانب العسكري مساحة كبيرة ايضاً، حيث "تعتزم شركة روسية متخصصة في تصنيع أنظمة متطورة للدفاع الجوي، إنشاء مركز خدمة صيانة بالجزائر، تحسبا لتزويد الجيش الجزائري بأحدث أنظمتها المعروف بنظام "اس.400". ولقد صرح مسؤول بشركة "الماز- انتي" الروسية، وكالة إيتار تاس، أن الشركة تخطط لإقامة مراكز للخدمة بالجزائر، الهند، الصين، فيتنام وهي دول تحوز على جيل "اس.300" للدفاع الجوي التي أنتجتها روسيا." (موقع بوابة افريقيا الاخبارية، 17/8/2014)
بالاضافة الى ذلك، أعلن سيرجي روساكوف، الرئيس التنفيذي لشركة "تيخماش" الروسي، عن إمكانية إقامة مصنع مشترك للذخائر الحربية في الأراضي الجزائرية. وقال روساكوف، على هامش معرض الدولي للتسلح Oboronexpo -2014، "نحن نجري مفاوضات مع الجزائر لفترة طويلة أعتقد أن كل شيء على ما يرام وقمنا بتطوير مشاريع التعاون"، وأضاف أن البلدين يبحثان إنشاء مشروع مشترك، بتسليم الذخائر والمنتجات المدنية، وأنواع أخرى من التعاون. (صحيفة الشروق الجزائرية، 16/8/2014)
ولأنظمة الفضاء ايضاً حصتها من التعاون اذ ينسق الجانبان بخصوص "اتفاقية حكومية مشتركة جديدة حول منظومة "غلوناس" الروسية للملاحة الفضائية." (روسيا اليوم، 14/5/2014)
4. وقف التمدد الصيني
تعود العلاقة الخاصة بين الجزائر والصين الى زمن الثورة، حيث ساعدت بكين الجزائريين في ثورتهم ضد المستعمر الفرنسي حينها، وبدأت التعاملات التجارية بين الدولتين حيث "اقدمت الحكومة على تدعيم الاستثمارات الصينية الاقتصادية بالجزائر خاصة في مجال صناعة السيارات والاجهزة الالكترونية كالكمبيوتر والهواتف المحمولة." (حداد بلال، التوجه الجزائري شرقاً نحو الصين، جريدة القدس، 18/9/2013) 
وفي حدث مهم، كشف التلفزيون الرسمي الصيني "سي.سي.تي.في" (9/6/2014) عن توقيع كلا البلدين على "مخطط يمتد لخمس سنوات للتعاون الإستراتيجي الشامل بينهما يندرج ضمن تطبيق اتفاقية الشراكة الإستراتيجية الشاملة التي أعلنها البلدان في 25 مايو الماضي، هي الأولى من نوعها التي تبرمها الصين مع بلد عربي"، وتقع ابرز اهدافه في "إعطاء دفع أكبر للعلاقات الاقتصادية الجزائرية- الصينية، سيما الاستثمارات المباشرة للصين في كافة القطاعات الأولوية للمخطط الخماسي المقبل للجزائر 2015-2019 كفيل بالمساهمة في زيادة وتوسيع وتنويع المبادلات في شتى المجالات وفي أشكال مبتكرة تكون في مستوى قدرات وطموحات البلدين". ويشار إلى أن نحو 30 ألف صيني يعملون حالياً في الجزائر في عدة مجالات بالخصوص مجال البناء والتجارة، وهي أكبر عمالة أجنبية من حيث العدد.
على صعيد آخر، فازت احدى الشركات الصينية مشروع توسيع المطار الجزائري بكلفة مليار يورو كي يستطيع استقبال عشرة ملايين مسافر سنوياً بدلاً من ستة ملايين، ويشمل مشروع تحديث المطار "بناء محطة ركاب جديدة وربط المطار بالسكة الحديد وربطه أيضا بمترو العاصمة. ومن المقرر أن يبدأ تشغيل المحطة الجديدة في 2018." (موقع ايرام نيوز، 31/10/2014)
اضافة الى ذلك، تتطلع الصين الى بناء العديد من المناطق الاقتصادية الحرة في الجزائر ضمن سياستها الاقتصادية التي تتبناها حالياً.
5. عوامل تسرِّع "العملية"
بعد ما ورد سابقاً، يمكن ان نرى وجود عوامل "تستثير" الغرب لضرب الجزائر (من الداخل او الخارج)، وابرزها:
- قوة الجزائر الذاتية وخصوصاً الاقتصادية والعسكرية، حيث تعتبر من اقوى الدول العربية غير الحليفة للغرب، ناهيك عن تماسكها الداخلي ابان "الربيع العربي"؛
- امكانية استغلال الاثنيات الموجودة ام القوى التكفيرية من قبل بعض اجهزة المخابرات الاجنبية من اجل تحريك "الوضع الراكد"، واخذ الموضوع كذريعة للتدخل العسكري؛
- اعتبارها "حصان طروادة" لـلمصالح الشرقية (الصينية والروسية) على المتوسط، وخصوصاً مع وجود "تكابش" دولي جدي بين دول شنغهاي والغرب؛
- التنافس الاميركي – الفرنسي على الجزائر، برغم وجود نوع من "التنسيق" ضمن الناتو، حيث حيث تهتم الاولى بتأمين مصالحها، بينما تهتم الثانية بإستعادة امجادها التاريخية. فباريس عادت الى بعض اماكن نفوذها التاريخي مثل مالي والنيجر والسنغال بحجة الارهاب وتأمين مصالحها، وهو ما قد ينطبق على الوضع الجزائري ايضاً؛
- وقوع قسم من الاقليم البري الجزائري (الجهة الجنوبية تحديداً) على "خط الفصل الأفقي لافريقيا" (شمالاً وجنوباً) من خلال الصحراء الكبرى، اذ يرى العديد من الباحثين بأن واقعة فصل السودان تقع ضمن هذه المنظومة.
في الختام، بعد اعداد مخطط تدمير سوريا وتنفيذه، وقبل توجيه ضربة مستقبلية متوقعة لايران (مخطط تدعمه "اسرائيل"، والغرب، وبعض الدول العربية، وبالرغم من المباحثات حول ملف النووي)، تقف الجزائر اليوم في الوسط، بين الدول العربية التي تمانع الهيمنة الغربية وجرى ويجري ضربها، وبين الدول المتحالفة مع الغرب التي نجحت (حتى الآن) من الازمات الداخلية.
عربي اون لاين