الثلاثاء، 30 أغسطس، 2016

أم عوف في شعر محمد مهدي الجواهري


يا أم عوف عجيبات ليالينا
يدنينا أهواءنا القصوى ويقصينا
في كل يوم بلا وعي ولا سبب
ينزلن ناسا على حكم ويعلينا
يدفن شهد ابتسام في مراشفنا
عذبا بعلقم دمع في مآقينا
(محمد مهدي الجواهري)

كرمُ أُم عوف المرأة الريفية
أم عوف من محافظة ميسان / قضاء علي الغربي  ...  وكانت له أرض زراعية هناك مهداة من الملك إليه ...,أم عوف  دعت الشاعر محمد مهدي الجواهري  وصحبه إلى وليمة في بيتها ؛ وسبب الوليمة كما يقول المؤرخ  البخاتي ( إن الناس لبساطتهم كانوا ينظرون للجواهري على أساس انه رجل دولة ومتنفذ، وكانت هذه المرأة الكريمة تريد أن تثبت لرجل الدولة كما تعتقد كرم أهالي القضاء ومحبتهم للضيوف على الرغم من حياتهم البسيطة، وبعد الوليمة سألها الجواهري هل لديها طلب ممكن أن يحققه لها ردا للكرم الكبير وروح الضيافة العالية التي تجسدت عند تلك المرأة الريفية، فطلبت منه أن يتدخل لإعفاء ولدها عوف من الخدمة الإلزامية خاصة وان ابنها كان متزوجا حديثا وفعلا تدخل الجواهري واعفي عوف من الخدمة العسكرية، ويضيف البخاتي نقلا عن صاحب المكتبة العسكرية أبو سعد  ....  طلب من المتواجدين معه الدكتور حزقيل وكذلك ابو سعد ووالد عبد عون الروضان وغيره من الضيوف في وليمة أم عوف أن يكتبوا له صدر كل بيت من القصيدة وبعد ذلك يقوم هو بتكملة عجز كل بيت، وما أن انتهى من الوليمة حتى قام بإكمال قصيدته الرائعة (ام عوف) المكونة من (109) أبيات، وفي اليوم الثاني تم إرسال القصيدة للنشر والتي خلدت أم عوف للأبد، وبالنسبة لسكنه يقول البخاتي كان يسكن في فندق صغير اسمه فندق محمود ملا حسن، وكان يذهب للمزرعة نهارا إما على فرس أو في سيارة، )
وعن الفترة التي قضاها الجواهري هناك يقول البخاتي من عام 1953 الى عام 1957، بعدها سافر إلى سوريا للمشاركة في أربعينية تأبين وزير الدفاع السوري عدنان المالكي، ثم عاد إلى علي الغربي وبعد ثورة 1958 عاد إلى بغداد، ولم يعود إلى القضاء بعد ذلك التاريخ.
http://www.khayma.com/salehzayadneh/poets/jawahiri/jaw_omauf.htm
رابط القصيدة كاملة اعلاه 
.

الاثنين، 29 أغسطس، 2016

لاتقتلوا جواد سليم ..أتوسل إليكم...

         
كتب / جمال حسين مسلم                                              

منذ خمسين عاما ,وأنا اضع يدي على قلبي متخوفا على ابن بغداد الخالد في قلبها والوفي لتاريخها  ,العبقري و الفنان الكبير  جواد سليم , هو صاحب تمثال نصب الحرية الكائن  في ساحة الامة / الباب الشرقي / بغداد.. وهذا النصب في معانيه الكثيرة والمتعددة  { لاتستطيع } عاصمة مثل بغداد أن تكون حاضنة آمنة له ,فهو أكبر من مساحة بغداد وأعمق من تاريخه العباسي المعروف ..لربما كانت باريس أو لندن أو روما مدن قادرة على احتضان هذه العقلية والاحتفاء بها على مر الزمن....و منذ خمسين عاما وأنا متخوف من النظام السابق الصدامي ,لربما حاول أو يحالول أن يمد يده القذرة إلى  قلب بغداد وبوابتها المتثملة بنصب الحرية العظيم ...بتهمة اليسار... ودفع الله ما كان أعظم وتجاوزنا المحنة ,,وبعد 2003م ,,عدتُ من جديد اراقب الوضع عن كثب لان المتأسلمين ينظرون لهذا النصب نظرة أخرى ,لا فيها رحمة ولا فيها حضارة ,وكذلك حصاد الدواعش  وأهدافهم اللامشروعة من الانسان والحجر كل يوم في بغداد والعراق بأكمله ...والحقيقة مازلت كذلك متخوفا على هذا النصب الرائع... وما حدث فقد  عمل قبيل اشهر  النحات العراقي خليل خميس  تمثالا شخصيا  للفنان جواد سليم الذي تم نصبه في مدخل قاعة كولبنكيان في بغداد  و تحدث عنه قائلا:  {{انجز التمثال بمادة البرونز النقي وبارتفاع 3م وقد استغرق العمل فيه مدة ثلاثة شهور . خميس الذي صنع التمثال على نفقته الخاصة اضاف قائلا: «ان جواد سليم من خلال اعماله في فن التشكيل ومنها نصبه الكبير الحرية يعد نحت تمثال له رسالة حب من اجل تقييم رواد الفن العراقي فلم اكن صاحب فضل في انجاز هذا المشروع، بل اشعر بأنه واجب وطني }} , اليوم وجد هذا التمثال مقطوع الرأس ممد على الارض وكأنه بداية لما تخوفت منه منذ خمسين عاما...أتوسل إليكم اتركوا جواد سليم  ولاتقتلوه ,,,,دعوهخ يعيش في قلوب العراقيين فليس لدينا مانتظاهر تحته إلا نصب الحرية...ليس لنا مادة ثورية نتفاخر بها إلا نصب الحرية  ,,,ليس  لنا ظل نستريح تحته من لهيب الفساد إلا نصب الحرية ,ليس لنا سيف نحارب به الارهاب إلا نصب الحرية , لاحماية للاقلام إلا نصب الحرية ,فكل الفقراء يمرون من أمامه يوميا مستذكرين ثورة كانت قد ابدعت نصب الحرية ..لجواد سليم ,الذي عثر عليه مقطوع الرأس...                                                             

الأحد، 28 أغسطس، 2016

ما هي حقيقة معركة جزيرة الخالدية ومن المسؤول عنها


كتب / جمال حسين مسلم               
                                    

منذ 25 يوما وقواتنا الباسلة تخوض معركة تحرير جويرة الخالدية ...الموضحة في الخريطة مع المقال..والمعركة تخوضها قوات الجيش العراقي وبعض  قوات جهاز مكافحة الارهاب و الحشد الشعبي وتشكيلاته البطلة..وحقيقة الأمر ان قواتنا قد اطبقت تماما على هذه الجزيرة وتم تحريرها {{ ولكن }} تكبدت قواتنا الباسلة أعدادا كبيرة من الجرحى والشهداء ,سقطوا نتيجة لمؤامرة حقيرة جدا ..خاضتها الفرقة العسكرية الماسكة للارض منذ عام 2006م , وحتى أيام المعركة ألاخيرة..هذه الفرقة العسكرية المتعاونة مع جماعات داعش ,حيث تتبادل معهم المواد الغذائية والتجهيزات والطاقة والعتاد ..سرا وعلانية منذ أكثر من 8 سنوات على ألأقل في تقديري ,وكانت هذه الفرقة العسكرية تشرف وتعلم بمخططات داعش تحت الارض حيث الانفاق والمكاتب والتجهيزات والسجون وغرف البث الفضائي ومقرات القيادة البديلة والمضائف  وأجهزة اتصالات متطورة واسلحة نوعية جديدة من ضمنها دبابات {{ ابرامز }} الامريكية العدد (4-6 ) تقريبا..... وعديد الدواعش يبلغ من 1000 إلى 2000. وبعيد اقتراب قواتنا من نقطة الهدف .جوبهت بعشرات الانتحاريين والمقالتلين  يخرجون من فجوات وثغرات بين النخيل وبطون الارض....!!!وفي نهاية الامر ..فتحت قواتنا ثغرة لقوات العدو الداعشي لكي يخرج من هذه المنطقة إلا انهم غدروا بقواتنا من جديد...كل هذه المعركة تجري في مساحة محددةوالقسم الاكبر من المعركة جرى في مساحة لاتتجاوز كيلو متر واحد فقط...والحمد لله تم النصر لنا ولقواتنا الباسلة {{{ ولكن وألف لكن }}} من المسؤول الحقيقي عما جرى في معركة جزيرة الخالدية ومادور المعلومة العسكرية أمام هذا الكم الهائل والمخيف من الانفاق تحت باطن الارض وما تحتوي عليه...وأين استخبارات الجيش وماهو دور المواطن هناك ..ولماذا لم يبلغ عما تحتوي المنطقة من كارثة حقيقية...فضلا عن ذلك فقد امتنعت قوات التحالف الدولي من اسناد قواتنا في هذه الجزيرة أو تقديم أي مشورة لهم أو معلومة وماطلت كثيرا حول هذا المكان.....لماذا تسكت امريكا تحديدا عن هذا الامر ولماذا تكمت الحكومة العراقية عن الموضوع برمته...السكوت لايعني عدم وجود الحقيقية..فنحن نرصد كل كبيرة وصغيرة لفضح الفاسدين والعملاء ولرص صفوف الوطن وحفظ ابنائنا من مقاتلي الحشد المقدس والجيش العراقي الباسل.... هذا هو جزء من خفايا ما حصل في معركة الخالدية  نقلا عن مصادر موثوقة الخبر                                         

الأحد، 21 أغسطس، 2016

لا دولة علي ولا دولة فاطمة عليهما السلام


تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي قبيل أيام مقطع من فديو (يوتيوب ) للشيخ المحترم الشاهرودي ,في معرض حديثه عن الصفات الايجابية لشخص رادود حسيني معين...وهو حديث قديم أعيد تداوله بقوة وكثافة  هذه الايام......( ولا اعرف السبب ) وظاهرة الرادود انتشرت مثل النار في الهشيم في العراق مابعد 2003م ؛ ولعديد الاسباب المتعارف والمتفق عليها... والشيخ الشاهرودي اثناء حديثه ذهب إلى ماهو أبعد وأخطر من ذلك الهدف ؛ حين نبه الحضور إلى  انهم يعيشون الآن في عصر ذهبي عصر الخير ..وهو عصر دولة علي ابن ابي طالب عيله السلام وعصر فاطمة الزهراء عليها السلام كما قال بالنص الواضح, فكل العراق يستطيع أن يبكي على الحسين عليه السلام ,وكل العراق يستطيع ان يقيم مجالس العزاء ويستذكر مصبية الحسين الشهيد عليه السلام , واذا لم تقم هذه المجالس ( على حد قوله ) فالحسين عليه السلام يزعل ويحزن...؟؟     خطورة هذا الطرح متأتية من عدة جوانب ,في مقدمتها استخفاف القائمين على المؤسسة الدينية في العراق بعقول الناس وقدراتهم الثقافية والفكرية  ..وهذا موضوع له اسبابه الحقيقية ,حيث تتمتع منصات الخطباء بحصانة دينية ولايجوز لأي فرد في المجتمع مقاطعتها او مشاكستها أو مخالفتها ؛حيث اضفت على نفسها طابع القدسية وادخلت الناس في اشكالية الوكالة الربانية في بيان الحلال من الحرام وعاقبتهما....أما نحن في العراق فعلى بعد مسافة كونية ضوئية بين دولتنا ودولة علي ابن ابي طالب عليه السلام ,فدولة علي عليه السلام لاتوصف في سطر ولا في مجلد ولا في موسوعة ,اما دولتنا ما بعد 2003م وقبله ايضا... فتوصف بأقبح الالفاظ المستخدمة في القاموس (عربي –عربي ) فهي دولة فساد ونهب وسلب ..ودولة فقراء ومساكين ومهجرين ونازحين ومفقودين باعمال قتل على الهوية ,ومشردين في خيم داخل وطنهم وحديث طويل عريض عن البنى التحتية المتهالكة وحديث  حزين عن ايتام وارامل ومرضى وسكان صفيح متجاوزين على املاك الدولة..وسياسيو الصدفة يصولون ويجولون دون رادع اخلاقي..والدواعش  نهبوا ثلث العراق في يومين ولولا سطرين من السيد الجليل المحترم لكنا في خبر كان...اما الحسين عليه السلام وهو في جنات صدق عند مليك مقتدر ,لايزعل ولا يحزن...عفوا ... بل يزعل ويحزن حين يرى مواكب الناس تهدر إليه كالأمواج في البحر ولكن الناس تظلم بعضها بعضا ..ويزعل حين يرى الناس تلطم الخدود وتاخذ الرشاوي ولا تؤدي وظائفها وتسكت عن مغتصبيها..ويحزن حين يرى كل من هب ودب يستغفل الناس باسم الحسين عليه السلام..ويموت كمدا وهما حين يرى دولة غنية مثل العراق تعيش ماتعيش والشيخ يصف الوضع بوجود بعض النواقص فقط..ويحزن حين يُطلب من الفقراء بعض الصبر والحكومة واذرعها ومعارفها يحتفلون في اسطنبول وبيروت وقبرص والقاهرة.. أما حماية المواكب الحسينية فهي من اختصاص وواجب الدولة وليست بمنية على المواطن .فالبرازيل تحمي دورة الالعاب الاولمبية 2016م ,وذاك ضمن واجبها كدولة ....وأخيرا فلسنا دولة علي ولا فاطمة عليهما السلام..نحن دولة محاصصة طائفية مقيتة ودولة سرقات  وأموال مهدورة وحقوق مسلوبة ودولة عشائر مسلحة..نحن لانرقى أن نكون مثل أي دولة أخرى حتى وان كانت جزر القمر... وإنْ كنت تبحث عن دولة علي ابن ابي طالب ,فستجدها في رائحة تعرق المقاتلين على أبواب العراق وفي الثغور وعند المعلمين الشرفاء والمخلصين لوجه الله والعمائم الملازمة للساتر الترابي في اشد المعارك ,وتجدها عند الفقراء الذين يكرمون زوار الحسين عليه السلام ,وفي قلب الشباب الحالم بيوم عمّالة في المسطر ؛يعيش به يومه فقط..وتجدها عند كل مخلص في نيته لبناء العراق وخدمة شعب العراق..وهذا مما لاتجده في المنطقة الخضراء أو السوداء...                            

السبت، 20 أغسطس، 2016

بزوغ نجم الدولة الكردية الحليفة

جمال حسين مسلم
الدولة الكردية الحليف الاقوى للغرب ودولة اسرائيل تتمددُ بين شمال العراق وسوريا و جنوب تركيا , دولة قادمة تكاد ترى بالعين المجردة لكل متتبعي الاحداث في منطقة الشرق  عموما والشرق الاوسط خصوصا , سطور متواضعة تفترض بعيد فترة من الزمن القادم إعلان قيام دولة كردية مقتطعة من دول تركيا وسوريا والعراق ,تكون الحليف الأوّل والبديل الأفضل للغرب واسرائيل بعد حذف قائمة دول الخليج العربي وتركيا من التحالف الاستراتيجي الغربي في المنطقة..هذه هي المحصلة الطبيعية لمقدمة من الأحداث غير الطبيعية جرتْ وتجري كل يوم في الساحة العربية ومحيطها الأقليمي , فلا أحد عرف  قبيل 5 سنوات من أحداث الربيع العربي الدامي موقف الولايات المتحدة الامركية والغرب الاوربي من تصاعد موجة الفوضى والعنف الدامي في دول معينة من المنطقة العربية دون غيرها , ذلك الموقف الذي تباين بين نصرة الحركات الاسلامية المتطرفة في صعودها لإستلام  زمام الحكم في المنطقة العربية وبين ترك المنطقة تموج في صراعات وتدخلات اجنبية دولية وأقليمية ؛نتج عنها فعليا دول منشطرة على نفسها تذكرنا بفترة الممالك العربية الضعيفة ...واستثني من الأمر ممالك الخليج العربي لكونها من أهم مصادر الطاقة المجانية للغرب الاوربي وأمريكا نفسها..وهذه العواصف الرملية التي عصفت ببلدان العرب حققت عديد الاهداف الذهبية في زمن قياسي لمصلحة دول التحالف الغربي ,فقد تخطت مرحلة القلق الاستراتيجي من عدو مفترض للغرب وكيانها اللاشرعي , بعد أنْ تهاوتْ صروحُ هذا العدو بأيدي مواطنيه !!!وصار مصدر قلق لدول الجوار التي اكتوت بناره  او تكاد تنكوي بها..
مما فرض على  جميع دول المنطقة استنزاف ثرواتها المادية والبشرية في آن واحد ودون حصاد يذكر..وهذه العدوى فرضت على دول اقليمية كبرى أخرى سرعة التدخل قبل أن تشعل النيران على أبوابها ؛فسارعت روسيا لانقاذ ماتبقى من سورية العربية وتحصين وجودها في ايران ومياه الخليج  ,قبل أن تطرق الفوضى أبواب موسكو نفسها...وانزلقت قدم الاتراك في امور غير مستحبة ,فقد بقيت تركيا ولعمر ليس بالقصير ساحة تدريب وإعداد لكل من هب ودب  , نفرة عن الدين المشؤوم وتطبيقا لاحلام العودة العثمانية ..ولكن الاحداث الداخلية الامنية التركية المتدحرجة نحو المجهول ؛ دعت الاتراك إلى تغيير بوصلتهم بأقصى حدود السرعة ؛ لعلهم يحصلون على فرصة جديدة ؛لاعادة الامور إلى نصابها ..وهم فقط في مجال (لعل ) ,كما ان استثناء دولة اسرائيل من فوضى المنطقة أمر لامفر منه ,فقد اتفق الاعراب الداعمين لهذه الفوضى مع اذرعهم الممتدة إلى داخل احشاء الوطن العربي الممزق  ,ان الكيان آمن ولايجوز غير ذلك..ومما يلفت النظر أيضا الامن الذي هيمن على مناخ كردستان العراق وكأنه غير معني بفوضى التفجيرات في العراق وكذلك تمدد الاقليم على مناطق الثروات النفطية المهمة في شمال العراق  من خلال مسرحية سقوط الموصل المتفق عليها مسبقا,,وبعيد ذلك ظهرت لنا انتصارات قوات سوريا الديمقراطية الكردية , وهي انتصارات سلسة إلى حد ما على الدواعش وغيرهم ,كلها هذه الظروف مجتمعة , اسست لاقليم واضح المعالم . فما تبقى هو الرهان الاكبر على تفتيت اقوى قوة اقتصادية وبشرية في المنطقة من خلال الوضع الداخلي في تركيا ,والامور تسير باطراد يرضي الغرب وأذرعه في المنطقة العربية ,أما اكراد ايران فان لم يستطيعوا أن يلتحقوا بهذا الكيان الجديد ,فهم ورقة حسنة ومفيدة بيد الغرب للتلاعب بالشأن الداخلي الايراني المحاط اصلا بعديد الازمات على الحدود..فايران التي لم تصنع عراقا قويا وارتضت بضعفه ؛ ستدفع ثمن هذا الفارق عاجلا أم آجلا..وجهة نظر متواضعة ترى ان حليفا كرديا عسكريا واقليما سيكون هو الافضل لاوربا الغربية المتوجسة من النمو الاقتصادي المتصاعد في تركيا ,وسيكون هو الامثل لاشغال المنطقة وافراغها من اهدافها الاساسية ,ولم يبق من حظوظ افشال هذا الاحتمال إلا اصطفاف عسكري لروسيا والمتحالفين معها بوجه هذا المخطط  أو الشعب الكردي نفسه (ربما ) وهذا اضعف الاحتمالات, وغير ذلك فان نجم قيام هذه الدويلة قد بزغ  في سماء المنطقة كلها..                         

الخميس، 18 أغسطس، 2016

ياريل وصل حمد ***مني سلام وشوك*** كله الشِعر ياحمد

قول نحن عشاق مظفر النواب نقول للكبير مظفر ستبقى سيدي متربعا في واحات قلوبنا المتعطشه لصوتك المترع بالدفء والفرادة اما اذا شاء الله وانتقلت للدار الآخره قبلنا فكما يقول جلال الدين الرومي قبري في صدور العارفين من الرجال ونحن نقول سيكون قبرك النابض بالحياة والشعر في قلوب الشعراء والشرفاء...أطال الله عمرك سيدي أبا عادل فأنت حقا ولي صالح من أولياء الشعر والنضال الحقيقي .
اختم كلامي برسالة شعرية كتبتها (الاستاذ الخطاط) الى الرمز الكبير تتحدث بلسان كل العراقيين الذين عشقوا مظفر وانتظروا مظفر فأقول :
الى المبدع الكبير الرمز مظفر النواب :

ياريل وصل حمد
مني سلام وشوك
كله الشِعر ياحمد
الصايته ايلوك
ياملح شِعر العرب
يلشَعر راسك شلب
سافر إبجسمك سفر
وروحك تظل ياوفي
مشتوله وي الكصب

***
ياطير من ينذبح يجفل
يغرّد تعب
يسـَكت إغراب النعب
رفة إجناحك سحر
رفة إجناحك شعر
عندك قصايد نوك
عندك فخاتي شجن
عَ النجمه غنن فوك
عَ النسمة ناحن شوك
***

آنه ارد اروح الحمد
ماروح انه الغيره
وأحجيله ...
صارت صدك
وباعوني إبليرة
والليره طلعت شبه
وإشتعلت الحيره
والناس تنطر حمد
يرجع بريل السعد
محمّل أشعار ورد
ويكحّل الديره
آنه ارد أروح الحمد
ماروح أنه الغيره
***

ياريل وصّي حمد
خل يطوي ليل السفر
ويجمع تصاويره
ياريل شنهي العذر
ماتعباه السفر ..
وهوَّ بجحيل العمر
والدنيه فريره
***

ياريل بلكت تمر
توصّل سلام الِشعر
وبوساتنه إبكجه
ياريل اوصل حمد
ياساحر الحِسجه
ياريل لا تشتمر
إضلوعي الك سجه
***

( ياريل صيح بقهر
صيحة عشك ياريل
هودر هواهم ولك
حدر السنابل كطه)
ياريل خاف إتعَثر
بخيال ذيب السِطه
اليحوف نص الليل
ياريل حّمل نده
من هور اِلغموكه
وإخذ الجفن لو رحت
سويه غلك فوكه
وضم النده والدمع
الحوشيه لتبوكه
***

الشعر عندك وطن
والوطن عندك شعر
الوطن عندك جرح
الشعر كمر الصبح
والشعر كيمر ملح
عالناس خضر ضوه
فتّحت باب الِشعر
خليته يشتم هوه
حسيت بيه مخنوك
خاويته من الزغر
وكل ساعه بيه محروك
الشعر عندك شعر
يجري بسواجي الفجر
وعد غيرك اصبح سوك
***

ياحمد هلبت تمر
ويشتعل بينه الحيل
وإنرد ندك اكهوه
ويرجع يشمنه الهيل
مر بينه مره حمد
وصافح صبحنه اريوك
ياريل بلغ حمد مني سلام وشوك
مني سلام 

وشووووووووك 

الثلاثاء، 9 أغسطس، 2016

السيد محمد صادق الصدر ,طريقنا اختلف

http://elsada.net/15460/
جمال حسين مسلم                                                                                          
تمرُ علينا ببالغ الاسى والحزن ذكرى استشهاد آية الله العظمى محمد صادق صادق الصدر  قُدس سره الشريف ,العالم المجاهد الذي كاد أن يطيح بنظام الهالك صدام وأعوانه  لولا المنية التي وافته ؛ أثر حادثة اغتياله الشهيرة مع نجليه الكريمين على يد مجموعة قذرة من رجال المخابرات العراقية السابقة..عام 1999م . وجمهور آية الله العظمى السيد الشهيد في العراق وخارج العراق من مختلف الملل والمشارب ,يُعدُ جمهورا غفيرا ينتمي إلى هذا السيد الجليل بكل جوارحه وافكاره وعواطفه ,هذا الرجل الذي حاول جاهدا أن يضع الشارع العراقي في خطاه الحقيقية والثابتة من أجل النيل من الطاغية وزبانيته والخلاص من استبدادهم,الذين اسسوا اساس الظلم والعدوان في العراق وماجاوره من الدول أيضا...فضلا عن ذلك فقد كان صاحب منهجا قويما يعتمد على اصول التربية وبناء الاجيال وما إلى ذلك من فضائل لاتعد ولاتحصى ولااستطيع ذكرها في سطور متواضعة كهذه التي نستذكر بها هذا الرجل المناضل والعالم الجليل.وبعيد انتهاء الحقبة السوداء من حكم حزب العبث العربي اللااشتراكي ولا هم يحزنون ,مثل انصار السيد الشهيد مشهدا كبيرا في احداث العراق ما بعد 2003م ,فكانوا من أول المجاميع العسكرية المقاتلة ضد الوجود الاجنبي في العراق وايضا ضد المجاميع التكفيرية المصنوعة في دول الجواروداخل العراق ..وقدم هذا التيار عديد الشهداء والجرحى وكان جلهم من ابناء المناطق الشعبية الفقيرة والتي مثلت معقلا مهما لما عرف شعبيا فيما بعد باسم التيار الصدري...الممثل في الدولة العراقية من خلال البرلمان وبعض الوزارات ولاسيما الخدمية منها وكذلك الممثل في جبهات القتال ضد العدو بمختلف ثيابه وألوانه..بفصائل التيار العسكرية والمعروفة باسم سرايا السلام        
وفي ذكرى استشهاد السيد الشهيد سألت نفسي سؤالا.. ما الذي يربطني بالسيد الشهيد وما علاقتي به ؟؟؟؟والاجابة والواضحة والصريحة  , ان لا رابط بيني وبينه ؛ فكل الذي بناه السيد الشهيد وكل الذي سعى إليه قد انقطع ؛ولذلك نرى ما لايسر السيد الشهيد في حياته ولا في مماته..نرى الفقر يدق عنق الناس البسطاء في كل ساعة من اليوم ..ونرى المرضى يتوسلون الاطباء الجشعين ..ونرى بيوت المتجاوزين تحت لهيب الشمس بدون كهرباء ..والعطالة تعصف بابناء العراق من حملة الشهادة ومن غيرهم...والسرقات علانية ونهب المال العام علانية ايضا..والنخب التي تحكم البلاد .اكثرها من اللصوص المحترفين..والعراق ضاع في يومين مع 5 فرق عسكرية...والشعب مهاجر لاحول ولاقوة له...ونحن نسمي الناس بمسميات مريضة..سني وشيعي وكردي وصبي ومسيحي و ازيدي...والتعليم بائس لولا الشرفاء من ابناء التربية لهلكنا دون رجعة..والرشوة في معظم دوائر الدولة..والتحايل باسم الدين على الاخرين..وفقدان ابسط مقومات العيش المدني... والاصنام الجديدة..فقد كنا بصدام وصرنا بعشرة او اكثر من امثاله...والعراق مقسم وذاهب الى المجهول..ميزانية فارغة بمقابل سرقات بالمليارات..قضاء مشكوك في امره حد اللعنة..مثقف يتلفت عن المين والشمال خوفا من كاتم الصوت...شوارع مليئة بالقمامة...انتخابات تاتي بالنطيحة والمتردية ..سبايا وقطع الرؤوس باسم الله اكبر.. الامية تغزو ابناء العراق فلاتعليم مع الفقر...المشي الى الحسين عليه السلام والسكوت عن الحاكم الجائر الفاسد في نفس الوقت...بلد يعج بالوساطة وابن عمك وابن خالك...الكل يعيش تحت شعار الله كريم..رحمة الله واسعة... وارجو ان لا اكون متشائما الى حد المبالغة ,فالعراق لم ولن يخلو من الشرفاء والمبدعين والخيرين ومن المقاتلين عن ثغر العراق بكل بسالة وشرف..واخيرا  اكتشفت بان لاشيء يربطني برجل استشهد في سبيلي ولاجلي ,وهو رمز وقضية وانا اتفرج على تلك المفاسد مجتمعة وعلى امور عجيبة غريبة دون ان احرك ساكنا.. فأنت سيدي استشهدت في سبيل الله وخرجت ضد الفساد وانا اعيد انتخاب الفاسد بارادتي منذ 13 سنة..تمثلت لطريق الحق مضرجا بالدماء وانا انتقي من فتوى المرجع ما يعجبني واترك الاخرى بحسب مصلحتي ..فطريقنا مختلف.وحسبك الجنة وما عملت به ..وحسبنا الله ونعم الوكيل       

الأحد، 7 أغسطس، 2016

رسالة الى فائق حسن.. بمناسبة قتل معهد الفنون الجميلة!!


 رسالة بقلم الفنان القدير / ستار كاووش
أستاذي العزيز، لم أرغب في أن أعكر عليك صفو راحتك وأنت ترقد في الأعالي. لكني أتساءل أحياناً مع نفسي، أين أنت يافائق حسن لترى وتشهد على وضاعة الأوضاع في بلدنا العراق، أين أنت يامن أسست معهد الفنون الجميلة سنة 1939 وعلمتنا سحر الرسم؟ وقتها أردتَ أن تجمعَ الموهوبين من الشباب والشابات ليكونوا نواة لفناني البلد في المستقبل. سبع وسبعون سنة مضت على ذلك الحدث الذي غيّر وجه الثقافة في العراق وأعطاها هوية جديدة. كنت رائداً يا أستاذنا في الرسم وفي صياغة معايير جديدة لإبداعنا. لكنك ربما لاتعرف الآن وأنت بعيد عنا كل هذا البعد بأن ثمة رواد جدد قد ظهروا الآن في بغدادك ليؤسسوا نوعاً جديداً من (الفن)، أنه فن الخزعبلات والوضاعة وقتل الجمال بكل ما تحمله هذه الكلمات من معانٍ. هل تصدق يا أستاذي بأن هؤلاء الذين يسحبون خطواتهم الآن على درب الانحطاط ويريدون سحب البلد معهم أيضاً على نفس هذا الطريق، يحاولون الآن طمس ما بنيت وهدم ما أسست وتفريق ما جمعت وما تركت لنا من أرث نفاخر به كل وقت!! 
لقد غيروا أسماء المدن ومسحوا أسماء الشوارع التي نعرفها وهدموا بناياتنا الجميلة وحولوا أحجارنا الثمينة الى محابس وسبح !! قلبوا قماشات لوحاتنا ووضعوها تحت اقدامهم وهم يدعون لخرابنا في صلاتهم للرب!! اطفأوا مصابيحنا ومنحونا القنابل والتفجيرات!! منعوا أغانينا وأهدونا العويل والبكاء!! نزعوا لافتات أفراحنا وغطوا بقماشاتها عنوةً رؤوس فتياتنا الجميلات!! أصبح الرسم محرماً في بلد اخترع الرسم وأهداه للبشرية!! وسادت الخزعبلات والتعاويذ في بلد اخترع الكتابة وغيّر تاريخ العالم!! منعوا الرقص والموسيقى!! وفوق هذا يسمّون النحت أصناماً!! أزالوا الدمى البلاستيكية التي توضع في واجهات المحال لغرض عرض الملابس واتهموها بإفساد الذوق العام، ليعطوا لنسائنا بعدها السواد والقتامة. ربما تستغرب يا أستاذي وتتساءل بعفويتك المعهودة عن كيفية حدوث كل هذا التغيير وبهذا الوقت القياسي؟ وأنا أقول لك، لا وقت لهؤلاء سوى أوقات صلاتهم الزائفة، وهم سائرون بهذا النهج ما دام الجميع ساكتين. 
اِسحب نفساً من دخان غليونك يا أستاذي واتكئ على كرسيك قبل أن أزف لك الخبر الأخير، نعم، أنه الخبر الذي دعاني لمكاتبتك والرجوع اليك كما كنت أفعل ذلك أيام الدراسة. فقد قرر قبل بضعة أيام أحد هؤلاء الجهابذة أن يهدم ويلغي ويزيل عن الوجود معهد الفنون الجميلة ويدعو الى تحويله لمدرسة إعدادية!! يالمحبته للعلم والمدارس ويالانتباهته الفذة في اقتلاع الفساد الذي يعشش في معهد الفنون الجميلة والذي تسبب في خراب البلد والناس، ويالبراعته وهو يحارب الشر والرجس الذي هو من عمل الشيطان!!! أنت تضحك الآن بالتأكيد يا أستاذي وتحمد الله لأنك بعيد كل هذا البعد. أراك تضحك أكثر وتعدّل من جلستك وتتكئ على حافة كرسيك القديم لتستذكر دعوتي لإطلاق اسمك على أحد شوارعنا. وأنا أضحك معك الآن بحرقة أقرب الى الكوميديا السوداء، حيث لا أرى اسمك مكتوباً على يافطة شارع حتى وأن كان صغيراً، بل دَمِعَت عيناي وأنا أشاهد بدلاً من ذك أسم (رجل دين) من بلد آخر، يُطلق على احد شوارع بلدي!!!! 
أخيراً أعرف بأنك قد تستغرب يا أستاذي وقد يستغرب القراء أيضاً بأني قد استعملت هنا في هذا المقال الكثير من علامات التعجب، وأنا أسألك، هل رأيت عجباً أكثر مما يمر به بلدنا؟ فلا علامات في اللغة تشير الى وضعنا الآن بشكل مناسب سوى علامات التعجب، والتعجب جداً!!!!

الثلاثاء، 2 أغسطس، 2016

النائبة عالية نصيف....يافشلت الفشلة والله...


1-عالية نصيف تقول ان وزير الدفاع كان بعثيا..طيب
ومهدي الغراوي وعبود قنبر وعلي غيدان وطالب شغاتي وصباح الفتلاوي جماعة..حجي ابو اسراء اللي ضيعوا 5 فرق عسكرية وثلث العراق بيومين ....مو يمج الشغلة
2-استجواب وزير الدفاع العراقي في هذا الوقت جاء متزامن مع تصريحات الوزير حول عدم اشراك البشمركه في معركة الموصل القادمة...
3-عالية نصيف تقول إن وزير الدفاع استتقتل لكي يسلح الجيش العراقي من نقود متبقية من صفقة سابقة ..وبرايك هذا عمل مشين ...صدك الغباء موهبة
4-النائبة عالية نصيف تقول عميد ركن طيار في الجيش العراقي غير كفوء..وانتي بايسكل ماتعرفين اتسوقين
5- عالية نصيف تتحدث والبرلمان صاير طشاره مال والي..

6- رئيس البرلمان ولى هاربا لكي لايسترسل وزير الدفاع في بيان الفضائح التي تورط فيها سليم الجبوري