الخميس، 29 يناير، 2015

بَيتٌ وخمسون باباً



 كم هي جميلة ومؤثرة المسرحية العراقية الشهيرة { بيت وخمس بيبان } ,وعلى الرغم من تربص النظام السابق بالفن والفنانين أسوة بتربصه بكل فئات الشعب العراقي , إلا انّ تلك المسرحية لاقت رواجا كبيرا ,وفلتت من أيدي النظام السابق كما فلتت منه مسرحيات كثيرة ومهمة ,وفي مقدمتها الذي ظل في هذيانه يقضا  ,ترنمية الكرسي الهزاز ....وما إلى ذلك من أعمال كبيرة ومؤثرة في تاريخنا الأبداعي والفكري...فكانت الفرصة ذهبية أنْ (اسطو) على عنوان المسرحية واقتبسه لهذه السطور المتواضعة .                   
هكذا يبدو المشهد السياسي والاجتماعي والعسكري في بعض المحافظات الغربية في العراق ...بيت وخمسون بابا... فهي تعيش حالة شديدة من الانقسام والشرذم الداخلي , ولا يمكن لأي جهة مسؤولة في العراق أو خارج العراق أنْ تحاور أو تساعد في تقديم الحلول المناسبة للوضع المتأزم هناك , ولاسيما بعد سقوط تلك المدن بيد الغزاة من ابناء الفواحش ... فلارجل دين يتصدى للقضية ؛لأنه سيظهر بعد سويعات رجل دين أخر من نفس  محافظته ومذهبه وربما عشيرته , يسفه اراء من سبقه ويقلل من شأنها ,ولا وجيه عشائري يدلو بدلوه حتى يظهر أخر ينكر عليه  مركزه الأجتماعي وفي كثير من الأحيان يحط من مركزه الاجتماعي وقدره,ولا سياسي يتحدث في أمر معين يخصهم , فينبري له سياسي أخر من ابناء عمومته ؛ لكي يهاجمه بشدة وينقض رأيه ,وعشرات يشاركون في مؤتمر معين وينهض عشرات أخرين لينقضوا عليهم بنفس الليلة ...وهكذا شأن  من في الداخل منهم ومن في الخارج أيضا ..وهنا  تكمن صعوبة إيجاد الحلول والمساعدة في ترتيب  البيت الداخلي لهم ..وكنتاج طبيعي لهذه الأوصاف الواقعية لهذا الداء , دفع الناس الأبرياء هناك الثمن غاليا جدا جدا ,الأمثلة على ذلك لاتعد ولاتحصى ,بدءا من مجزرة شهداء عشيرة البو نمر الاكارم وليس أخرها العوائل النازحة والمهجرة ,وهذا التشتت على مايبدو سيطول أجله ... أذ لاحل في الأفق لترتيب الوضع الداخلي لهذا البيت                    
 البرلمان العراقي ابن الشعب المنتخب ؟؟ ليمثل العراق بكل طوائفه وألوانه... وهنا استجدي أخوتي في البرلمان العراقي وأخص بالذكر منهم الممثلين عن المحافظات التي هي ,في وصف شاعر النثر....المحافظات التي.. { للاحتلال مقاومات # وبالصحوات عاملات # وبالدوائر مهمشات # وبساحات العز والكرامة معتصمات # وللدواعش مستقبلات # وللصفويين كارهات # وعلى يد الدواعش مذبوحات # وعوائلهن مهجرات ونازحات # وإلى أمريكا ذاهبات # شيوخ وشيخات # مفتين  ومفتيات # ومقاولين بالقضية ومقاولات # وبرلمانيون  وبرلمانيات # وصادقون وصادقت  # وخالدون بالشهادة وخالدات }                 خليط حقيقي من الحيرة ,يذهل المشاهد ويعقد المشهد ,ويتجه نحو نهاية غير واضحة المعالم . أثر في وضع العراق ككل ولاسيما والوضع الخاص بتلك المناطق , حيث مازال العراق يدفع دم ابنائه وأمواله في سوح ما كان لها أنْ تكون بهذا الشأن لولا التقديس للأجندات الخارجية المفروضة عليها..                                  
ادعوهم إلى الترجل  من حصان طروادة المكشوف أمره سلفا والبحث مع أهاليهم في  مسألة تسمية الأمور بمسمياتها الحقيقية ؛ لكي لاتستمر المأساة الحقيقية التي يعيشها الأبرياء هناك ويعتاش عليها كثير من تجار السياسة الفندقية في عمان ودمشق واسطنبول والدوحة ,وأنْ يوحدوا صفوفهم وأهدافهم لكي يسمحوا للمقابل بفهم حقيقة المطالب وسقفها والتخلص من الحيرة التي تشوب على وجه المسؤول  عن هذا الملف ...                      
وهذ ه السطور المتواضعة جاءت بعد صبر طويل على الاحداث هناك والتي تخبطت في قراءة المشهد السياسي بين ناكر للاحتلال وزائر له وبين مشتغل  مع الحكومة ومعارض لها وبين وبين... فهي دعوة لتوحيد الراي والصف والقضاء على هذا التشتت الذي يشوبه كثير من الشك في مختلف التوجهات ..ومن أجل الوقوف بشرف مع العوائل النازحة والتي تعاني الأمرين ,بعد أنْ فقدت الامل بالعيش الكريم وطالت معاناتها..        
     جمال حسين مسلم


هناك تعليق واحد:










  1. جبار الساعدي



    كلام في الصميم ،،،دمت صوتاً مدوين في الحق شكراً يا رائع



    ردحذف