الثلاثاء، 24 نوفمبر، 2015

الإعلام الأوربي وصمته المريب عن أوردغان

  كتب / جمال حسين مسلم

  في أوربا و دول العالم أجمعها يدورُ الحديث حولَ أحداث باريس الدامية الارهابية ,التي جرتْ في 15/11/2013 م, العالمُ بأجمعِهِ يخوضُ النقاشات السياسية والفكرية والعسكرية, ويحللُ ويستنتجُ  كلٌ على طريقتهِ...المصاب كبير والجرح مؤلم , ولكن علينا أنْ لانعزل الأحداث عن بعضها ويجب رسم الخطوط التواصلية بينها ؛لكي نصل إلى الهدف الحقيقي من ملاحقة هذا الفكر البغيض وتشخيصه وتشخيص منابعه بوضوح كامل...  اليوم وبعد أكثر من 5 سنوات على نشؤ وإعلان قيام تنظيم الدولة..الملقب بداعش... يعود العالم ليقلب من جديد حساباته الجيوسياسية وغيرها في التعامل مع هذه الظاهرة , التي انجبت لنا خليفة للمسلمين !!! وهذا ما يعني قدرة شخص واحد على ادخال الناس  الجنة والنار  بأمر منه شخصيا..وهنا تكمن خطورة الرمز في الظاهرة ,الرمز الذي تتطور من زعيم لتنظيم من مثل القاعدة إلى خليفةٍ للمسلمين ,وهو مفترض الطاعة ؟؟؟ العالم بأسرهِ كان متفرجًا سلبيًا على الأحداث الدامية في العراق وسوريا وليبيا  ومصر وفلسطين ..عاد اليوم بوجوه سياسيه الكالحة؛ لكي يستغفل الشعوب مرة أخرى من خلال أنصاف الحقيقة والتلاعب بالمشاعر والعواطف والرقص مع الذئاب مرة ومع الضحايا مرة أخرى...هذا العالم الذي يخصص الأموال الطائلة ؛ ليصرفها  على أجهزته الأستخبارية ...بدا في لحظة من اللحظات وكأنه مغفل يعتاش على ماتبقى  من فضلات الأخرين أو رشاويهم أو أرصدتهم ...فهل كان متقصدا في موقفه هذا أم كان بليدا إلى هذا المستوى المنحدر  من التعامل مع الحقيقة ,ووصفها بحروفها دون شك أو مورابة أو نفاق ... أما  الحديث عن مظاهر استغفال السياسي الاوربي والإعلام  للمواطن الاوربي ,فهوحديث يتطلب أكثر من هذه السطور وربما يمتد ليصبح كتابًا فيما بعد,وذلك لعديد المواضع التي تدلل على هذا الحديث ,وما موضوعة رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أورغان إلا واحدة من أهم الموضوعات في هذا السياق...                      

      رجب طيب أورغان صاحب الأطماع الاخونجية ومن ورائها حلم الدولة السلطانية ,أصبح رئيسا لجمهورية تركيا العلماينة ,بعد انتخابات مشوهة..تتمتع دولته بخصلتين مهمتين للغرب ,أولهما علاقته الطيبة مع اسرائيل ..وتحالفه العسكري مع حلف شمال الاطلسي ,ولأمور أخرى تتعلق بملفات مؤجلة وخطيرة وفي مقدمتها تقسيم تركيا في المستقبل...لهذه الأمور مجتمعةً يترك هذا الرجل ليلغ في دماء الشعوب ويفتت أمن المنطقة دون وازع أو رادع..

العالمُ بأسره منقسم قسمين في تعريف التدخل التركي وعبثه في أمن المنطقة العربية ,فالقليل منا يعتقد بصلاحية هذا الرجل الاخونجي ,ويتطلع  إلى شخص الزعامة فيه...والأغلبية الكبيرة تراه قد تدخل فعليا في أكثر من مناسبة بأمن المنطقة العربية واستخدم السلاح والجيش في أكثر من مناسبة مع دول الجوار ومع الاكراد الاتراك والسوريين..وقد ضَمِنَ الحدود الآمنة لداعش وأخواتها وأمدهم بالسلاح والبشر والخبرات وساهم بكل قواه في تفكيك العراق وعودة ولاية الموصل إلى أحضان السلطنة العثمانية ..ومازالت عيون هذا النظام مفتوحة على حدود المنطقة الآمنة التي يطالب بها داخل الاراضي العربية السورية..والمسلحون يعيشون بنعيم على الاراض التركية وتحت رعاية ووصاية النظام هناك....بل اقتصاديات الدواعش تقوم على اقتصاديات الاتراك..فالتجارة بينهما مزدهرة والحدود آمنة وعلى مرأى ومسمع من الولايات المتحدة الامريكية وحلفائها في الغرب..والخليج العربي المتصهين...وذهب النظام إلى نقاط أبعد من ذلك حين تدخل ومازال في ليبيا وفي أمن مصر العربية. فلماذا يغط الإعلام الأوربي في نوم عميق إتجاه هذا الرجل وخطوات نظامه التدميرية السوداء...ومتى يُصرخ في ضمير المواطن الاوربي المسكين والذي هو بدوره أسير الآلة الإعلامية الاوربية ومنذ أعوام طويلة لايستطيع مغادرتها..صمت إعلامي أوربي مطبق حول تصرفات السيد اوردغان, وكأن الامر لايعنيهم أو تستطيع القول كأن الضوء الاخضر لم يعط الاذن  لهذه الاعلاميات الديمقراطية الاوربية ؟؟؟؟ من أجل كشف هذه الحقيقة والتي بات يعرفها الطفل في الشارع العربي...                                                             

الأحد، 22 نوفمبر، 2015

ربما كان نائما في الفندق المجاور !!!!!!!!!!!

ضعف خبر مبيت علي في فراش رسول الله

عن ابن عباس في قوله تعالى: (وإذ يمكر بك الذين كفروا) الآية، قال : تشاورت قريش ليلة بمكة، فقال بعضهم إذا أصبح فأثبتوه بالوثاق، يريدون النبي، وقال بعضهم : بل اقتلوه، وقال بعضهم : بل أخرجوه، فأطلع الله نبيه على ذلك فبات علي على فراش النبي (صلى الله عليه وسلم) في تلك الليلة، وخرج النبي حتى لحق بالغار ، وبات المشركون يحرسون عليا يحسبونه النبي (صلى الله عليه وسلم) يعني ينتظرونه حتى يقوم فيفعلون به ما اتفقوا عليه، فلما أصبحوا ورأوا عليا رد الله مكرهم فقالوا : أين صاحبك هذا ؟ فقال : لا أدري، فاقتفوا أثره، فلما بلغوا الجبل اختلط عليهم، فصعدوا الجبل فمروا بالغار فرأوا على بابه نسج العنكبوت فقالوا: لو دخل ههنا لم يكن نسج العنكبوت على بابه، فمكث فيه ثلاث ليال) .. أخرجه عبدالرزاق وأحمد وابن جرير الطبري والطبراني في معجمه الكبير وغيرهم من حديث عثمان الجزري، وعثمان الجزري قال فيه أحمد: روى أحاديث مناكير زعموا أنه ذهب كتابه.
وأخرج أحمد في المسند عن عمرو بن ميمون، قال: إنني لجالس إلى ابن عباس إذ أتاه تسعة رهط فقالوا : إما أن تقوم معنا وإما أن تخلونا هؤلاء، قال: فقال ابن عباس: بل أقوم معكم ... إلى أن قال : وشرى علي نفسه لبس ثوب النبي، ثم نام مكانه قال: وكان المشركون يرمون رسول الله فجاء أبو بكر وعلي نائم قال : وأبو بكر يحسب أنه نبي الله فقال: يا نبي الله قال: فقال له علي: إن نبي الله قد انطلق نحو بئر ميمون فأدركه قال: فانطلق أبو بكر فدخل معه الغار قال: وجعل علي يرمي بالحجارة كما كان يرمى نبي الله وهو يتضور قد لف رأسه في الثوب لا يخرجه حتى أصبح ثم كشف عن رأسه فقالوا : إنك للئيم كان صاحبك نراميه فلا يتضور وأنت تتضور وقد استنكرنا ذلك.....).
قال شعيب الأرنؤوط : إسناده ضعيف بهذه السياقة، أبو بلج أعدل ما قيل فيه أنه يقبل حديثه فيما لا ينفرد به.
وقصة نوم علي في فراش رسول الله (صلى الله عليه وسلم) رويت في كتب السير وغيرها ليس لها إسناد قائم، وقصة تأخر خروج أبي بكر إلى رسول الله ( عليه الصلاة والسلام) في الهجرة مخالفة لما ثبت في البخاري من أنهما خرجا معا من بيت أبي بكر.
وما رواه البخاري يؤكد ضعف هذه الروايات فقد جاء في روايته أنه لما هاجر ناس إلى الحبشة من المسلمين، وتجهز أبو بكر مهاجرا، فقال النبي: (على رسلك، فإني أرجو أن يؤذن لي )، فقال أبو بكر: أو ترجوه بأبي أنت ؟ قال: ( نعم )، فحبس أبو بكر نفسه على النبي لصحبته، وعلف راحلتين كانتا عنده ورق السمر أربعة أشهر، قال عروة: قالت عائشة: فبينما نحن يوما جلوس في بيتنا في نحر الظهيرة، فقال قائل لأبي بكر : هذا رسول الله مقبلا متقنعا، في ساعة لم يكن يأتينا فيها، قال أبو بكر: فدى له بأبي وأمي، والله إن جاء به في هذه الساعة لأمر، فجاء النبي فاستأذن فأذن له فدخل، فقال حين دخل لأبي بكر: (أخرج من عندك)، قال: إنما هم أهلك بأبي أنت يا رسول الله، قال: (فإني قد أذن لي في الخروج). قال: فالصحبة بأبي أنت وأمي يا رسول الله ؟ قال: (نعم). قال: فخذ بأبي أنت يا رسول الله إحدى راحلتي هاتين ، قال النبي: (بالثمن)، قالت: فجهزناهما أحدث الجهاز، وضعنا لهما سفرة في جراب، فقطعت أسماء بنت أبي بكر قطعة من نطاقها، فأوكت به الجراب، لذلك كانت تسمى ذات النطاقين، ثم لحق النبي (صلى الله عليه وسلم) وأبو بكر بغار في جبل يقال له ثور، فمكث فيه ثلاث ليال....).

الأربعاء، 18 نوفمبر، 2015

.

طشيتهن وتلملمن
ولميتهن وأطشرن
يوم الردتهن ما لفن
يون العفتهن چودرن
يمي وعليه تراشدن
شنهو السبب   شنهو السبب
وصلني اليوم جواب من الصديق الشاعر عبد الرزاق السوداني...18/11/2013
قسمه و يظل هاذه العمر
منذوره بدروبك نذر
طشت ترد بياعذر

چودرن موراحن هدر

دنياك وهموم الوكت
صفن عليك بيابخت
گشایه بروجه صرت
کل الهموم اتلملمت
والله و همت
ضل صامد بوجه القدر
بالك تگول آنه اشردت
العذاري عنوان الشرف
عنوان للغيره اصبحت ....... شكرا لك صديقي



الثلاثاء، 17 نوفمبر، 2015

العبقري الكبير الراحل..نزار قباني

متى ستعرف كم أهواك يا رجلا 
أبيع من أجله الدنيـــا وما فيها
يا من تحديت في حبي له مدنـا
بحالهــا وسأمضي في تحديهـا
لو تطلب البحر في عينيك أسكبه
أو تطلب الشمس في كفيك أرميها
أنـا أحبك فوق الغيم أكتبهــا
وللعصافيـر والأشجـار أحكيهـا
أنـا أحبك فوق الماء أنقشهــا
وللعناقيـد والأقـداح أسقيهـــا
أنـا أحبك يـا سيفـا أسال دمي
يـا قصة لست أدري مـا أسميها
أنـا أحبك حاول أن تسـاعدني
فإن من بـدأ المأساة ينهيهـــا
وإن من فتح الأبواب يغلقهــا
وإن من أشعل النيـران يطفيهــا

يا من يدخن في صمت ويتركني
في البحر أرفع مرسـاتي وألقيهـا
ألا تراني ببحر الحب غارقـة
والموج يمضغ آمـالي ويرميهــا
إنزل قليلا عن الأهداب يا رجلا
مــا زال يقتل أحلامي ويحييهـا
كفاك تلعب دور العاشقين معي
وتنتقي كلمــات لست تعنيهــا
كم اخترعت مكاتيبـا سترسلها
وأسعدتني ورودا سوف تهديهــا
وكم ذهبت لوعد لا وجود لـه
وكم حلمت بأثـواب سأشريهــا
وكم تمنيت لو للرقص تطلبني
وحيـرتني ذراعي أين ألقيهـــا

ارجع إلي فإن الأرض واقفـة
كأنمــا فرت من ثوانيهــــا
إرجـع فبعدك لا عقد أعلقــه
ولا لمست عطوري في أوانيهــا
لمن جمالي لمن شال الحرير لمن
ضفـائري منذ أعـوام أربيهــا
إرجع كما أنت صحوا كنت أم مطرا
فمــا حياتي أنا إن لم تكن فيهـا

الاثنين، 16 نوفمبر، 2015

الصحون الطائرة تنقل المسلحين إلى أوربا

   

  مازال الناس في حيرةٍ من أمرهِم حول تصرفات السياسة الداخلية والخارجية في الإتحاد الأوربي والغرب عموما وأمريكا حيال مايسمى بالإرهاب.... يضافُ إليها حيرتهم في منطق السياسي الأوربي نفسه كمسؤول رفيع المستوى منتخب بصورة ديمقراطية في بلاده ...فضلا عن  حيرتنا  نحنُ في الشرق والوطن العربي  , جمود الشخصية الأوربية حيال تفهم الحقيقة والإدراك الصحيح لأسباب الإرهاب وما يدور من حرب ضروس  في منطقة الشرق الأوسط... بضعة سطور جديدة نضيفها لما كتبنا في عديد المواقع , في تاريخ 16/12/2014م ,  تحت عنوان { أوربا ستحترق لو بعد حين } , وهو مقال يوجز بعض التصورات لإوضاع أوربا التي تستقبلُ وفودَ الإرهابين , تحت مسميات عديدة وفي مقدمتهِا حقوق الإنسان ولا تبالي بالأقلام التي تعترض على هذه الخطوط العريضة والطويلة وهذه التوجهات الأوربية المثيرة للشكوك.                             

الغربُ عموماً وأوربا خصوصاً تزرع ماتشاءُ في منطقتِنا العربية  من مشاكل سرطانية مستدمية غير آبهة بنتائج الأفعال المشينة التي تقومُ بها ,حيث لارقيب ولا حسيب عليها , فهي التي ساندتْ دول الدكتاتوريات العسكرية العربية على مدى أربعين عامًا وأكثر من ذلك ؛ حيث كانت تتلقى الرشا النفطية من تلك الحكومات العسكرية بمقابلِ صمتها وهو ما يحدثُ الآن مع دول الممالك العربية النفطية ... وأوربا هي التي استقبلت برحابةِ صدرٍ كبيرةٍ التيارات السّلفية التكفيرية  وتيارات أخرى مناصرة لها من مثل بقايا حزب البعث العراق المنحل وجماعات مساعدة المهاجرين في دول جوارِ سوريا !!!...,ولاسيما دول الحواضن من مثلِ فرنسا و بلجيكيا والمانيا وبريطانيا الاب غير الشرعي لتلك الحركات التكفيرية ....وفي الوقت نفسه تلتزمُ الصمت حيالَ إنتهاكات اسرائيل في الاراضي العربية المحتلة وكأن شيئا لم يكن...هذه هي بضعة مواصفات لسياسة أوربية داخلية وخارجية مثيرة للريبة والشكوك ...أزدادت حيرتنا معها  حين قررت أوربا دعمها الكامل للحركات المسلحة الإرهابية في مناطق الصراع العربي الجديدة من مثل سوريا والعراق وليبيا  , وإنْ لم تدعمها فقد غضت الطرف عنها لسنوات طويلة بحجة إنّ الأمرَ يتطلبُ ثلاث سنين أو عقد من الزمن للتعامل معها عسكريا والتخلص منها .!!وهذه مغالطة عسكرية كبيرة يعرفُها ابناؤنا من الذين سحقوا رأس الإرهاب في سوح القتال وبشرف كببير..ويعرفها أبطال الجيش العربي السوري في سجن حلب المركزي ومطار الكويرس والنيرب وقرى النبل وفوعه الزهراء ومدن حديثة والعلم والضلوعية في العراق....                                                 
 اجزمُ  بأن لا أحد يعتقدُ أو يظنُ بأن أفراد المجاميع المسلحة المتهمة بالإرهاب في الوطن العربي واوربا وأمريكا ,قد حلوا ضيوفنا علينا بعد أن نقلتهم {{ الصحون الطائرة }} من كوكب أخر إلى كوكبنا الجميل.. بصراحة هم مجاميع تعيشُ بيننا وتتلقى الدعم الفكري  والمادي المنقطع النظير من المملكة العربية السعودية ودويلة قطر ويتدربون  علانية بمعسكرات غير  مستترة في تركيا المشرف الأول  ولبنان وليبيا...ويدخلون إلى العراق وسوريا ويدخلون { أوربا } كفاتحين ولاجئين   بمباركة سعودية علانية وبتسهيلات تركيا صريحة فالمهربون يعملون بموافقة الدولة التركية وحمايتها... والأموال الطائلة تتناقلُ  بين أيديهم من بلدٍ إلى أخر بمسميات  مبتكرة وغريبة...فلماذا يتغابى السياسي الأوربي عن هذه الحقيقة ولا يلتفتُ إليها ولا يستطيعُ أنْ يتحدث بها..؟؟؟ شوارعُ أوربا مليئة بهؤلاء والأسلحة التي بين يديهم , يتمُ تهريبها من دول أوربا الاشتراكية السّابقة... ولا سر في الموضوع ولا معجزة ؛لكشف ذلك أمام الجميع..ومقراتهم وأماكن تواجدهم , معروفة فهي ليست في(( المريخ )) كما أعتقد وإنما في المركز الثقافية الإسلامية المتتشرة مثل الجراد في أوربا , فهل يرغبُ السياسي الأوربي بتدميرِ بلادهِ نتيجة تعرضها لغزو تكفيري داخلي بعد عقد من الزمن ..؟؟ لا أستبعد ذلك ..                                                                          

 أما مايخصُ المواطن الأوربي, فهو أسيرُالإعلام الغربي ؛ فالإعلام الغربي يمثل قوة تدميرية كبيرة جدًا , ومن الصعبِ الوقوف أمامها , فهو يديرُ الأمور بما تشتهي وتحب المجموعات الفوقية , ضمن سياسات مرسومة سلفا , لتلك المؤسسات وأهداف مخطط لها سلفا أيضا..وأثرُها واضحٌ في  التوجيه الفكري للشارع الأوربي ؛ لذلك يصدم المرء من بعض الحقائق والتي تعد من البديهيات السياسية التي نعرفها , فيحسبها المواطن الأوربي من المفاجآت الكبرى التي يجهلها..ليس تحقيرا لشأن المواطن هناك وإنما هي الحقيقة التي تبين كيفية التلاعب بمشاعر هؤلاء الناس وتوجهاتهم  نحو أية بوصلة يراها السياسي مناسبة له ولإفعاله ؛ من أجل الفوز بكرسي جديد في أنتخابات ديمقراطية أخرى !!! ولا أحد يعرف متى تنتهي هذه الماسآة و يقف الضمير الإنساني موقفا جادا لمواجهتها لا لمداهنتها والسير بجانبها...                                                    

جمال حسين مسلم                                                                        

                                                          http://jamalleksumery.blogspot.co.at

الأحد، 15 نوفمبر، 2015

التعاون الاسلامي تدين الارهاب..............؟؟؟؟؟؟؟





التعاون الاسلامي تدين الاعتداء على فرنسا ... وسهت عن ادانة الاعتداء على برج البراجنة .. وجل من لا يسهو


November 15 2015 06:52
عرب تايمز - خاص 
أدانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة الاعتداءات الإرهابية التي وقعت في العاصمة الفرنسية باريس وأسفرت عن سقوط العديد من القتلى و المصابين ... ولم يصدر عن المنظمة التي تمولها مشيخات النفط اية ادانة عن الاعتداء الاجرامي الذي وقع على برج البراجنة من قبل نفس الجهة ( داعش ) قبل اعتداءات باريس ب 36 ساعة فقط ربما لانها ( سهت ) .. وجل من لا يسهو
 وأكد إياد بن أمين مدني أمين عام المنظمة في بيان له الليلة الماضية .. تضامن ومساندة المنظمة فرنسا في هذه الظروف الصعبة والمؤلمة .. رافضا هذه الأعمال الإرهابية التي تنال حق الحياة و تحاول النيل من قيم الإنسانية العالمية بما فيها الحرية والمساواة التي ما فتئت تعززها فرنسا.وجدد موقف منظمة التعاون الإسلامي المبدئي والثابت الذي يدين الإرهاب بكل أشكاله وصوره انطلاقا من المبادئ الأساسية للدين الإسلامي
 ودعا حكومات العالم والمنظمات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني في جميع الدول إلى الحاجة الماسة لاستمرار الوقوف صفا واحدا والعمل المشترك المتواصل من أجل محاربة آفة الإرهاب التي أصبحت العدو الأول للإنسانية





السبت، 14 نوفمبر، 2015

شيء إليك يشدني

شيء  إليك يشدني...لم أدر ماهو منتهاه ...يوما أرى فيه الحياة...يوم أراه نهايتي ...



                                                     

من استقبل الملك





وزير الاقتصاد التركي ؟؟؟؟ يستقبل ملك السعودية  يوم أمس في المطار اثناء زيارته لحضور مؤتمر قمة دول العشرين
 عجيب أمور غريب قضية






الجمعة، 13 نوفمبر، 2015

نستنكر وندين

,,,,,,,,,,,,,, استنكار شديد اللهجة,,,,,,,,,,,,,,
ندين بأقسى العبارات وأشدها وأقذرها موقف الحكومة العراقية الهزيلة...والتي وقفت موقف المتفرج من أهلنا في الطوزخورماتو..الذين يتعرضون لمذبحة وحشية يقودها مسعود البرزاني والمليشيات الخاضعة لسيطرته..في حين يدافع الاشراف من أبناء المذهب والتركمان الأحباء عن أرضهم وعرضهم ودينهم ...وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون...

الخميس، 12 نوفمبر، 2015

HALLO


[Chorus]

[Verse 2]

[Chorus]

[Bridge]

[Chorus]
http://genius.com/Adele-hello-lyrics/

الأربعاء، 11 نوفمبر، 2015

عبد الرزاق عبد الواحد...أخيرا....!!! صباح عطوان


لا شئ إختلف عليه الناس هذه الأيام، أكثر من إختلافهم على تصنيف وضع الشاعر الراحل عبد الرزاق عبد الواحد..فمازلت دائخا ،تحت تأثير فوضى الهجوم عليه من جهة ،واندفاعات الترحم عليه من جهة اخرى..وفي إعتقادي الراسخ إنهما بكلتيهما يمثلان عملة بوجهين متشابهين، لتصادم إرادتين سياسيتين ، طائفيتين ، بإمتياز..
بذا ينحسر الموقف الوطني قليلاعنهما!!فمن يشعل هذا الهجير، تصادم محبي النظام السابق بمخالفيهم..!والشاعر يمثل طرفا محددا بوضوح..!! المؤسف في إعتقادي ان عبد الرزاق عبدالواحد قد خذل شاعريته،بتوظيف موقفه الشعري لأمر مرفوض..واستبدل بذلك الحس الوطني، بحس لنمطية شخصية ،وولاء شخصي لصدام حسين، وانسحب هذا، فإتسع ليشمل ولاء لداعش إن صح مانشر.. لقداصطف لولاء جذرّه بشعره ، وبذرّه بتواصله مع تداعيات سقوط النظام..
بذا ترك موته الناس في حيرة حول الحياة التي عاش.. وكنت اقرأ واسمع عنه منذ ستينات القرن الماضي، كشاعر شيوعي مرموق، دون ان اقرأ شيئا من شعره..وعلمت انه سجن، وشرَد ،وعذب ككثير من الوطنيين خلف قضبان حديد الأنظمة الرجعية القديمة..ونام على صبتها، وجاع وتعرى، وشرّد ،وهجّر وهاجر.
وقد رأيت بعض مناكفته مع زملاء جيله من الشعراء ،وقرأت قليلا عن الضغناء التي كانت تعلن عبر الشاشات الصغيرة على لسانه ضدهم، وهم قد ان ماتوا وشبعوا موتا..!وهي امور تجمع عادة في سلال التاريخ .وقد تغربل يوما ليستخرج منها اما ضوعا ،او روعا. فلا مزيد على حقائق التاريخ..تعرفت على الشاعر اول مرة،حين التقيته عام 2009 و2010 في دمشق، بمشروع عمل دعتني احدى الفضائيات اليه، فوجدته، والصديق حسن العلوي يسبقاني اليه…. وكان التقائه بي حارا جدا في الواقع..فهو إجتماعي ،وانساني ، وبالغ الرهافة ،والتواضع.. وقال ماملئني غرورا..!! (من زمان كنت مشتاقا لمعانقة ذلك الطائر الغامض، الذي اسمه صباح عطوان!! ..وضحك.. ) ثم اردف ضاحكا (كنت طائر الفينيق الذي يُسحق ويُحرق ،فينتفض لتعود له الحياة ولا يموت!.. اخيرا رأيتك قبل أن اموت!)..
هذا الكلام من عبد الرزاق عبد الواحد، ملئني زهوا في الواقع..وهو ذات ترحاب ،ومحبة، حسن العلوي الذي تحسه، اجتماعيا، بغداديا ،تفصيليا،تماما.. فحسن تشم به بخور الجاوي،والحرمل ،والحبة سودة..! وقد التقيت الشاعر عبد الرزاق عبد الواحد ،اكثر من مره ، لقاءا ادبيا ،وطلبت منه مرة قصيدة قصيرة ،كي تغنى كمقدمة لأحد مسلسلاتي التلفزيونية، فإرتجل لي ستة ابيات على عجل ،كانت في الواقع رائعة..!لكنني كنت غير مرتاح في دواخلي ..
اتحسس ان ثمة خلل ما في الأمر.. إذ لاحظت ان ثمة تناقضا ظاهرا ،في مواقف الرجل..فهو صريع رغبتين..رهين ولائين..ومتنازع بأمور تتجاذبه كل الى ناحيتها..فهو لم يجد ريقا حلوا من النظام الجديد.؟…ولم ير منه اطيابا..وﻻاحبابا. ولا ترحابا..فتيهوه..وهم وحدهم من زج به في مواقف شائنة..إن صحت..فقد كان من جهة يحن حنين النوق الى العراق.. ويقول( بربك قصيدتي هذه عن الحسين ..الا يليق ان تدون على احد جدران حضرته؟..
لااريد اكثر من ذلك؟..وليقارنوها بأي شعر دونوه..؟؟) ثم همس ملتاعا..(يا اخي انا اذوب حبا في الحسين..هو ليش انخلق مثله..؟) بلا ريب ..
كان عبد الرزاق عبد الواحد يذوب حبا بإهل البيت.. وكان الحسين مثله الأعلى .. لكن المحيّر ان تحب الحسين وتذوب شقيا في هواه..وانت توائم قوماجفاة، حفاة اناس جاؤا بمعاولهم لتهديمه، ونبش قبره..؟! شئ لا يشبه شئ تماما!!..
وفي حوار بيننا اثناء ماكان يوصلني ذات ليلة في دمشق بسيارته الصغيرة.. كنت مترددا ان اقول رأيي ببعض الأموركي لا اجرح شعوره..لكن السؤال خرج من بين شفاهي..(انت تعارض تجربة الديمقراطية في العراق يا استاذ عبد الرزاق..فيماانت مؤمن بالديمقراطية في توجهك..ثم انك تؤيد نظاما ديكتاتوريا..لذلك اجد حيرة في فهم ما انت فيه..؟..!
فصدام نفسه عارض الديمقراطية امام الوفد الصحفي الكويتي ( لو سمحنا بالديمقراطية بالعراق لصار حالنا حال لبنان.. هل انتم راضون عما يحصل هناك..؟).. ولكن عملية التغيير لا بد منها يا بو خالد.. وها قد تغير النظام.وممكن ان يكون لك دور في عملية البناء الجديد..؟و لا تنس ان بعثيين كثيرين كانوا ينزعون الى التوسعة، في الممارسة السياسية ايام صدام ومنهم قياديون كبار، وتمردوا عليه..فليش شايل هالرجال على اجتافك يا اخي..
والنظام افلس من زمان ثم وانت سياسي قديم.. كيف تحن للعراق..؟ وتتمنى كتابة شعرك على جدران ضريح الحسين ..؟وانت تسبهم جميعا؟!..وقتها لم يك الأمر قد تردى في العراق للمستوى الذي بتنا عليه الآن عام 2015..!.كان ثمة بصيص امل ..!قبل ان يصعد الطوفان..لم يجب الشاعرلحظتها
بل قال بعد صفنة قصيرة..(..إذا هي ديمقراطية.. فلكل امرئ رأيه..مالهم ورأيي ..؟ثم ان الحكومة شئ ..واهل البيت شئ آخر..)
ثم اعقب( كان العراق ملموما..هسه تطشر.. شوفهم شلون طشروه ،،؟مثل يزار نجوم بعاصفة، بنص بحر..هذا شلون ينلم..؟).. كلامه كان حقيقيا.. لكن موقفه مازال غريبا..انه ينأى بنفسه عن حتميات التاريخ..لايعترف بها مع اهن هذه الحتميات تقول ان صداما لامكان له في المستقبل..
لذاشعرت كما لوكان كلامه (كلام حق يراد به باطل..) فلم اقتنع بكلامه ذاك.. ونزلت من السيارة ،ولم اتابع نشاط الرجل وقتها ،إلا مصادفة..كان يشكومن بخل بعض الفضائيات.قال (تصدّق ذوله ـــ وعنى فضائية محددة ـــ نطوني خمس مية دولار على قصيدتي..؟! )كان يمربازمة، وضنك حقيقي.. ولا ادري وقتها لم تخيلته المتنبي الذي وضع سيف الدولة فوق رأسه، فابعده سيف الدولة ،ربما بسبب خولة شقيقته، التي كانت تحنو على المتنبي،اوبسبب مؤامرات شعراءالبلاط ،فيما كان المتنبي يحلم بالسلطة..ويريد ولاية ..فلما يأس من سيف الدولة، ترك ابوالطيّب حلب وقصد مصر ليمتدح كافور الأخشيدي!! .. من ثم لما يأس من هذا ايضا..شتمه بأقذع المفردات شعرا..اخيراماذانقول..؟
لقد رحل عبد الرزاق عبد الواحد..بمواقف سياسية ،وبعضهاشعري لايرضى عنها أي منصف، إن هي صحت..ولكن صرماية الرجل تبقيه من شوامخ شعراء عصره..وجزءا متمما لتاريخنا، شئنا ام ابينا..ولكل امرئ سقطاته ،ولكل انسان حسناته..و قد قيل قديم اذكروا محاسن موتاكم؟..
فما اكثر محاسن عبد الرزاق قياسا الى مساوئ اناس يدعون الورع،والتقى، والوطنية وهم ينهبون العراق ويمزقونه اربا اربا..
نعم..
لا احد يوافق عبد الرزاق على فكره التبعي للقائد الضرورة، وتبجيله لنوازع صدام ،ومغامراته..
فهذا غير مفهوم تاريخيا ،او ادبيا ،او اجتماعيا ،وانتهاك لضحايا ذهبوا مئات دون ذنب.. لذلك يذكرني عبد الرزاق احيانا بشعراء السلاطين ومرتزقتهم ..ووعاظهم وسدنتهم..
لكن..رغم هذا وذاك.. يتبقى للرجل ملف من حياته، او جزءا من ملف لشعر كانت تقرأه الناس.. ويحتفى بمثله في المحافل.. ومن كان منكم بلا خطيئة..
فليرجمه بحجر..؟!

الثلاثاء، 10 نوفمبر، 2015

ردا على كلام الشيخ ؟؟؟ صلاح الطفيلي بحق عراقيات المهجر

        

في بداية الحديث أتوجه بالشكر الجزيل للسيد عدنان الجعفري ؛لإخذه زمام المبادرة من خلال قناته الخاصة المواجهة في الرد على ما سنتناوله ايضا بالتفصيل في السطور القادمة , وسوف نستعير العنوان نفسه من الاستاذ عدنان الجعفري وله منا كل التقدير والامتنان.. مقطع فديو من خلال اليو تيوب انتشر في الآونة الإخيرة ومن ثم سحب من جميع زوايا الانترنيت بسرعة البرق..!! ومن يبحث عنه من الممكن مشاهدته من خلال إجابة السيد عدنان الجعفري...وإنْ تحفظنا على بعض جوانبها... ولابد من السعي جاهدين لمنع تقصد همال أهمال الموضوع أو التفرج عليه بل من الواجب الإخلاقي التصدي له وبكل بسالة  وتوضيح ماجرى للقاريء الكريم وللمسؤول مع علمنا بأن الدولة العراقية تعيش حالة التيهان الكلي ,و لابد من توضيح المقاصد للمسؤول عن هذا الرجل في مكتب الشهيد  محمد محمد صادق الصدر الذي ينتمي إليه..والذي يقوده الآن السيد مقتدى محمد محمد صادق الصدر ومكتبه في النجف الأشرف...   كثيرا ما تحفظنا في سطورنا المتواضعة عن عملية الرد على بعض المواقف الشخصية  في الإعلام من هنا وهناك , ولكن الحاجة الملحة في الموضوع هي التي دفعتنا بهذا الإتجاه ,وتحفظنا أكبر بكثير حول موجة العمائم التي اكتسحت الشارع العراقي بعد 2003م , وحولته بالقوة وحد السيف والكراهية من شعب يحلم بالدولة المدنية والعدالة الإجتماعية إلى دويلات ومؤسسات تؤدي فيها التيارات الدينية أهم الأدوار وأخطرها , وهي أدوار القاضي والمتهم في آنٍ واحدٍ وهذا موضوع يطول الشرح فيه كثيرا...مع علمنا السابق  والمؤكد عن تاريخ تلك العمائم ...                         
 و ما يدعون  من علم ..دون القدرة الحقيقية في التصدي لهم من قبل المثقف العراقي,والذي بدوره انحسر وآثر السكوت وذلك لخوفه الشديد من كواتم الصوت والاغتيالات التي بطشت بالمثقف والعراق كله...                      
 انّ الشيخ المذكور تناول في مجلس عزاء حسيني أيام عاشوراء مسألة المجالس الحسينية في المهجر وتحديدا مسألة حضور النساء العراقيات في هذه المجالس , وقد أبدى من خلال حديثه المخجل جهله الواضح بمجريات الأمور في تلك المجالس ,موعزا السبب إلى عدم إلتزام عراقيات المهجر بالشرع وتبرجهن وجهلهن بمجالس العزاء الحسيني وإدخال الرجال للقراءة في المجلس عليهن... وما إلى ذلك من مغالطات يندى لها الجبين , وكان جمع غفير من الناس يصغون إليه  وكأنه نبي يبعث أخر الزمان !!! واستشهد في حديثه برواية قاريء لم يحدد اسمه وقال بأن المجلس لاتقبل به فاطمة  الزهراء ولا عائشة حتى ..ويعني بها السيدة عائشة زوجة  النبي  محمد صلى الله عليه واله وسلم..ثم ذهب إلى أبعد من ذلك ونال من قيمتهن وأخلاقهن بصراحة تامة ؟؟؟؟ وهذا أمر غاية في الخطورة أن يسوس الناس شيوخ , يطعنون في اعراض الناس علانية ... ندين بشدة مثل تلك الطروحات الرخيصة والتي تنم عن جهل حقيقي من الخطيب والمتلقي في آن واحدٍ...ولابد من مكتب الشهيد الصدر, بل من الواجب الاخلاقي عليه أنْ يصدر بيانا ؛ يوضح فيه مدى قبوله أو رفضه لمثل تلك الأفكار الشاذة... فنساؤنا من محبات آل بيت النبوة من العراقيات والعربيات والاجنبيات ,لهنّ الفضل الكبير في الجهاد في هذه المجتمعات ولهنّ كل التقدير والاحترام في سعيهن من أجل نشر فكر مذهب مدرسة العقيلة زينب عليها أفضل الصلاة وأتم التسليم...ولكننا نتأسى بقول الشاعر العربي ,في مثل هذه الأمور..                                    

لا يَصلُحُ الناسُ فَوضى لا سَراةَ لَهُم  --------- وَلا سَراةَ إِذا جُهّالُهُم سادوا

جمال حسين مسلم

الاثنين، 9 نوفمبر، 2015

عجيب غريب

الامارات .. الدولة العربية الوحيدة التي ارسلت برقية الى تل ابيب للتعزية بموت الارهابي اسحق نافون احد قادة عصابة الهاغاناه التي ارتكبت مجازر في القرى الفلسطينية


أفادت مصادر إعلامية عبرية أن دولة الإمارات العربية المتحدة أرسلت برقية تعزية في وفاة الرئيس الإسرائيلي الخامس اسحاق نافون وذكر التلفزيون الإسرائيلي أن الإمارات هي الدولة العربية الوحيدة التي وجهت برقية تعزية لـ"تل أبيب" بسبب وفاة الرئيس الإسرائيلي نافون الجمعة الماضي عن عمر يناهز (94 عاما)، وهي لا تدخر جهدا من أجل السلام والمحافظة على العلاقات مع إسرائيل
مارس نافون مهنة التعليم وترأس القسم العربي في حركة "الهاغاناة" السرية (التنظيم العسكري الأكبر لليهود قبل إقامة دولة إسرائيل) في القدس المحتلة، وانتخب إسحاق نافون عام 1978 لمنصب رئيس دولة الاحتلال، وفي عام 1980 كان ضيف الرئيس المصري الراحل أنور السادات في مصر، حيث ألقى خطابا بالعربية في مصر.وسبق في عام 2014 أن قامت الإمارات بإرسال برقية تعزية بوفاة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرئيل شارون الذي ارتكب أبشع المجازر بحق العرب، وخاصة الشعب الفلسطيني والتي من أبرزها مجزرة صبرا وشاتيلا

الأحد، 8 نوفمبر، 2015

مات أحمد الجلبي................

منْ سيدفن مع سيد حمد الله في الباب الشرقي...؟؟؟؟؟
((( الراحل العراقي أحمد الجلبي من عائلة معروفة تاريخيا بغناها وشغلها السياسي في العراق وقد ساهم في تخليص العراق من براثن النظام الفاشستي الصدامي وهو شعب في رجل...,ولاضير من أن يدفن في صحن الامام الكاظم عليه السلام من ناحية شرعية ,ولاسيما بعد الموافقة التي تناقلتها وسائل الاعلام عن مرجعية النجف في هذا الموضوع ,وان اجداده كان لهم الاثر الكبير في المساهمة في بناء هذا المقام والحفاظ عليه ,فضلا عن ذلك فقد سكت حزب الدعوة الاسلامي...ة والفضلية والمجلس والتيار الصدري عن هذا الموضوع وكأنه جرى بالتراضي والتوافق..)))
((( الراحل أحمد الجلبي من عائلة عراقية معروفة بالبرجوازية في زمن العهد الملكي وقد اخذوا مجموعة من الادوار والمناصب المهمة وحتى بعد الجمهوريات الانقلابية في العراق والراحل شخصيا عليه كثير من المؤشرات كما ساهم في نشرها مؤخرا انتفاض قمبر مساعده الايمن في يوم من الايام...ولاسيما ما يتعلق ببنك البتراء وتهريب بعض مدراء المصارف في العراق منمن طالبت بهم العدالة والرجل قدم مع الامريكيين لا محررا ولافاتحا { حال حال البقية } وساهم في العملية السياسية البائسة في العراق وتستر طيلة فترة وجوده البرلمانية وغيرها عن ملفات الفساد التي يعرفها وخاصة ملف تهريب العملة من البنك المركزي العراقي وغيرها ...فلماذا تسن هذه السنة بدفن سياسي الصدفة في العراق في الاضرحة المقدسة..فعلى سبيل المثال سيدفن عما قريب ان شاء الله..فلان مع الحسين عليه السلام وفلان مع سيد محمد عليه السلام وبنات فلان مع بنات الحسن عليه السلام واقلهم رتبة سندفنه مع سيد حمد الله في باب الشرقي والله كريم..)))

الجمعة، 6 نوفمبر، 2015

من يهذب الشعائر الحسينية ؟؟




مَنْ يستطيعُ أنْ يهذبَ الشعائر الحسينية ؟ وهل تحتاجُ إلى تهذيب ؟ سؤالان ملحان في الوقت الحاضر كثيرا ,ولاسيما بعد التطور الكبير والثورة الانفجارية  في عالم الانترنيت والتواصل الاجتماعي...العراق وفي مايخص وضع العراق تحديدا, فقد عانى الشعب العراقي من مصادرة حريته الشخصية في المعتقد كثيرا من قبل النظام الهالك ,الذي جثم على صدور الشعب العراقي ,لاكثر من أربعين عاما سوداء ..وكان مذهب أهل البيت عليهم السلام في مقدمة الاهداف المرصودة من قبل أجهزة الدولة  البعثية  والامنية وكان محبي هذا المذهب وأئمته يقبعون في سجون النظام ودهاليزه لعقود من الزمن .. إنْ لم يكونوا في الاصل من أهل المقابر الجماعية وساكنيها , هكذا كانت الحال , فقد دأب النظالم الهالك على محاربة هذا المذهب الاسلامي ومواليه بشتى الطرق وأقذرها , ولاسيما في مايتعلق بأجراء مراسم عاشوراء ,حيث أيام استشهاد الحسين بن علي بن أبي طالب مع صحبه وأهل بيته  عليهم منا جميعا أفضل الصلاة وأتم التسليم ,في ثورته الشهيرة على خليفة متفق على فسقة وفجوره... عند جمهور الملسلمين سنة وشيعة ..ولاشك في ذلك ولا مجادلة..ومن أرض كربلاء حيث الواقعة الأليمة انطلقت مع ذكراها مجموعة من الشعائر الحسينية المرتبطة بالذكرى الأليمة في هذا اليوم الأسود والمصاب الجلل ,الذي حل بأمة محمد  صلى الله عليه وسلم...وعلى الرغم من أنظمة الجور التي جاد بها التاريخ علينا من قبل ومن بعد ,فقد بقيت هذه الشعائر الحزينة محافظة على هويتها وتوازنها كثقافة إنْ احببت تسميتها أو كارتباط  بالدين نفسه من وجهة نظر أخرى...وماتعرضت لخطر تشويه حقيقي إلا بعد ظهور قناة الشباب في التلفزيون العراقي في تسعينيات القرن الماضي  , ومع ذلك فقد كانت الاساءة محدودة جدا وتنحصر في طريقة قراءة المقتل في صبيحة يوم عاشوراء من قبل مطرب معين..وما إلى ذلك...واما بقية الشعائر فلا تمارس أصلا..                                                                              

أما بعد عام 2003م  فقد شهد العراق انفتاحا غير مسبوق في التاريخ في تطبيق وارساء دعائم الشعائر الحسينية والمحافظة على هويتها , فقد جذب العراق في مثل هذه المناسبات عددا كبيرا من الزائرين لضريح الامام الحسين عليه السلام ,ربما يصل إلى عشرة ملايين في أيام معدودات...ومع هذه الحرية  غير المسبوقة تعرضت الشعائر الحسينية إلى تغييرات تكاد تهوي بها في مستنقع خطير من التفكير , ودون أسباب واضحة ..فقد تحولت عديد المظاهر الحسينية إلى أغان على شكل {دي جي} وتقترب كثيرا جدا من حدود موسيقى الرقص الطبيعية !!! وأقحم الاطفال في مجال { التطبير } المختلف عليه أصلا في الشعائر الحسينية ..وصارت هذه الظاهرة تهدد  بناء الاطفال العقائدي والفكري في العراق بشكل ملفت للنظر..فضلا عن مسميات أخرى ..ولاتدري من يقف وراءها ومن يسوقها وكيف يصدق الناس بها كما في قضية { كلاب فاطة الزهراء } وما إلى ذلك من أمور تهدد المذهب نفسه وتفسح المجال الواسع لمنتقديه ,دون وجود قدرة حقيقية للدفاع عن تلك الأمور وغيرها من المبتكرات المحيرة...وخصوصا لمثقفي مذهب أهل البيت عليهم السلام...فهل من متصدي لهذه الظواهر اللامعقولة ؟ولماذ لاتحدث في دولة كبيرة من مثل  جمهورية ايران الاسلامية ؟؟  وتحدث في دولة مثل العراق تعج باسماء كبيرة للمراجع الشريفة  ,دون بيان يتصدى لمثل هذه الامور أو فتوى تحرمها أو تجيزها !!! اظن أن الوقت قد حان لمناقشة هذه الظواهر وتعريتها وفتح الباب على مصراعيه من أجل كشفها, دون خوف أو استثناءات من هذا أو ذاك..فلم تعد الأمور تستحق منا موقف المتفرج فقط ؛ لكي لا تتحول إلى قانون يسود الشارع والتربية الحسينية ويجرفها نحو هاوية معينة ,دون أن ندري من يقف خلفها ومن يشرع لها ولماذا وماذا يقصد بها...               

جمال حسين مسلم

احجايات البريسم

يابو حجايات البريسم امل الدنيا مااملك  اتيه وينشده فكري اشوف بنادم البحلك يابو شفايف ورد جوري شكر من سوقه بلوري  تغيب وتبتعد عني على...