الخميس، 31 ديسمبر، 2015

نادية حبيبتي

انا وحبيبتي نادية..... وطز ثم طز ثم طز..... بشيخ الازهر واللي خلفوه
مازالت حبيبتي نادية العراقية الازيدية تحتل مرتبة متقدمة في وسائل الاعلام ,ولاسيما بعد استقبالها في مجلس الامن والاستماع اليها {{{ المسلمون يغتصبون الأيزيديات والكفار يبكون عليهن.؟؟؟؟؟وو. المسلمون السفلة في الموصل يتفرجون ويصفون الأيزيديات بالكافرات }}} و من الغريب ان يستقبلها شيخ الازهر ويستمع اليها ولكنه يرفض ان يكفر داعش من ابناء الفواحش... لاعليك حبيبتي وقلبي نادية الرائعة , حاويل ايتها الجميلة ان تتجاوزي المحنة فنحن في انتظارك نحو غد مشرق وجميل ... وانا من جنوب العراق وتحديدا من العمارة ..وانا معك وليذهب شيخ الازهر والقرضاوي وابن تيمية وابن عبد الوهاب وابن سعود وموزة وبعلها البغل........فدوة لقندرتك التي تسواهم مجتمعين غير متفرقين......

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق