الثلاثاء، 22 ديسمبر، 2015

اللهم احرسهم


ها هو الليل قد انتصف وانا سهران ,اتقلب في افكاري  وسبحتي بين يدي ,أحاول جاهدا  أنْ اجد عاملا مشتركا بيني وبين أخوتي المرابطين على الثغور في صحراء الرمادي ؛ حيث يستعد ابناء الجيش والحشد المقدس والعشائر  لتحرير مدينة الرمادي من شر الافكار الظلامية و تخليص المدينة من المجرمين الذين عاثوا في الارض فسادا ..اللهم احرسهم بعينك التي لاتنام .. ربي اتوسل إليك بحق محمد وآل بيت محمد انصرهم يالله نصرا مبينا و من سيستشهد تقبله يالله قبولا حسنا مع الشهداء والصديقين وارجع يالله الاحياء منهم لاهلهم سالمين غانمين                                                      

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق