الأحد، 14 يونيو، 2015

.الافتتاحية ... تطاول الواشنطون بوست على علماء السعودية مرفوض

الافتتاحية ... تطاول الواشنطون بوست على علماء السعودية مرفوض


June 14 2015 02:56
عرب تايمز - الافتتاحية
يكتبها : ابو فصين
نحتج بقوة  - باعتبارنا جريدة امريكية - على الزملاء في ( الواشنطون بوست ) لانهم نشروا مقالا مليئا بالمغالطات ضد السعودية زعموا فيه ان السعودية لم تصنع حتى سيارة وان 95 بالمائة من العاملين فيها من الاجانب وان غلاما عمره 29 سنة يدير الحرب على اليمن رغم انه لم ( يطخ ) في حياته رصاصة واحدة حتى على حرذون وان السعودية لا يمكن ان تصنع او تمتلك سلاحا نوويا لانه لا يوجد فيها عالم سعودي واحد

على الواشنطون بوست ان تتعلم مهنة الصحافة من عبد الرحمن الراشد وطارق الحميد وصالح قلاب وعثمان العمير وجهاد الخازن ... فهي - لو فعلت - لعلمت مثلا ان علماء السعودية هم اول من درس احكام الشرع في ( الظراط ) في رسالة دكتوراه رعتها جامعة الامام  محمد بن سعود التي اعلنت من قبل ان علماء الجامعة نجحوا في تصنيع عقار من بول البعير ( شخاخ الابل ) يعالج 37 مرضا خطيرا بينها السرطان وذلك قبل موت خمسة امراء كبار من بينهم الملك عبدالله بالسرطان لانهم لم يعالجوا بالعقار المذكور وفضلوا عليه العلاج في المستشفيات الامريكية
الواشنطون بوست بالغت كثيرا في ( تحقير ) وزير الدفاع السعودي ( ابن الملك ) الذي وصفته بأنه شاب قليل الخبرة او لا خبرة له وانه يقف وراء حرب عبثية ضد الجارة اليمن ... الواشنطون بوست نسيت - مثلا - ان حرب اليمن اريد لها منذ البداية ان تكون حرب الغلمان ... بدليل ان قادة الحرب كلهم من الغلمان ... بدءا بوزير الدفاع السعودي الذي لم يطخ في حياته رصاصة واحدة حتى على حرذون .. مرورا بالفيلد مارشال محمد بن زايد الذي لا يحمل حتى شهادة التوجيهية الاماراتية ومع ذلك ينشر لنفسه صورا  ببدلة عسكرية  يتدلى منها 37 نيشانا عسكريا لم يحمل ربعها حتى الفيلد مارشال مونتغمري وخصمة رومل ... ولا تنسوا الفيلد مارشال  الغلام تميم ابن موزة الذي يحكم قطر ويريد ان يغير الحكم في ليبيا ومصر وسوريا  واليمن هو عراب هذه الحرب ... ومنظرها

الواشنطون بوست جريدة حاقدة ولا تفهم الف باء العمل الاعلامي ... الذي تقوده الان محطتا الجزيرة والعربية ... ولو كان لدى الواشنطون بوست ذرة  من الفهم العسكري لعلمت - مثلا - ان اهم كتاب عسكري وضع في القرن العشرين كان بعنوان ( مقاتل من الصحراء ) للامير السعودي الجنرال خالد بن سلطان ( سلطعون الصحراء ) وهو كتاب يقع في عشرة الاف صفحة لم يكتب منها الامير سطرا واحدا لانه امي لا يقرأ ولا يكتب ومع ذلك تحدث ( المؤلف ) في كتابه عن استراتيجيات عسكرية لم ترد حتى في الكتب المقررة على الجنرالات في كليات الحرب الامريكية
يا سيدي بلاش

على الواشنطون بوست ان تعلم ان فيصل القاسم وابيه ( ابو فيصل ) هما اللذان رصفا  مدرجات مطار الثعلة العسكري في السويداء  بباطون ابو فيصل وليس الخبراء الروس كما تزعم موسكو واللي مش مصدق يسأل ( المشاهير ) الذين بينهم مأذون نكاح في الكويت  على اعتبار ان المطارات العسكرية السورية تبنى كما يبنى مخبز (باب الحارة ) وعيادة دكتور الاسنان ( فوزي ابو مالحة )  في مسلسل الخربة .. ويكلف بها في العادة  ( العقيد ) ابو عصام الذي مات ودفن في احدى حلقات باب الحارة  ثم عاد الى الحياة بطلب من الشيخ  السعودي وليد البراهيم صاحب محطة المعجزات .. الام بي سي
ولان الشيء بالشيء يذكر ... هل قرأتم اقتراح شيخنا ابو نضال والقاضي بالقضاء على اسرائيل من خلال الظرط عليها
ان لم تقرأ هذا الاقتراح .. انقر على هذا الرابط

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق