الثلاثاء، 31 مارس 2015

رئيس شرعي , غير شرعي

              
هكذا ودون مقدمات تذكر انتجت لنا دول مجلس تعاون الخليج العربي ؟؟؟ في ليلة وضحاها مجموعة من المهرجين اطلق عليهم تسمية محلل سياسي وكاتب وباحث واعلامي  !!! غزوا الفضائيات الخليجية المحلية , بتحليلاتهم السياسية المضحكة والهزيلة في  الوقت نفسه ,عذرا ليس كلماتي تجريحا لمجموعة الشعوب العربية التي تقطن الخليج العربي أو استخفافا بمكانتهم الانسانية , فلابد ان تحتوي هذه الارض على أديب أو شاعر أو مثقف أو مخلص لوطنه  , ولكن الذي  ظهر علينا بعيد ساعات من ما تسمى عاصفة الحزم , التحالف العسكري العربي الاسرائيلي برعاية امريكية لضرب مجموعة انصارالله اليمنية  الفارسية الصفوية ؟؟؟؟المتحالفة مع قوات علي عبد اللح صالح العربية السنية اللاصفوية واللافارسية ؟؟؟؟ حتى تعود إلى طاعة ولي الأمر ... ظهر علينا ونتيجة هذا الظرف مجموعة من الملتحفين بالاعلام الخليجي ليدافعوا عن  ظلم بين ضد حق بين , واطلقوا على نفسهم تسمية محلل سياسي أو كاتب أو اعلامي وما إلى ذلك  ..                               .             
 وقد  وقعوا في مأزق كبير حين تناقشوا مع مجموعة اعلامية عربية اخرى تتمتع برصانة كبيرة وبرصيد صحفي كبير ,فقد افتقدوا إلى اللغة العربية الرصينه وإلى اختيار المفردات , فلم يجدوا سوى مجموعة هزيلة من لألفاظ تدل على ضحالة المتحدث وطائفيته  من مثل { الفرس ,المجوس ,الشيعه } وغاية الألفاظ هذه  تجريح المقابل وسبه وشتمه وهذا هو جزء من ثقافتهم الحياتية  اليومية المبنية على الغطرسة واحتقار الشعوب العربية المجاورة لهم والنظر للاخرين بنظرة دونية...,وماندري أين التحليل السياسي في ذلك .. وفي أحسن الاحوال  وقد اخذتني عليهم الشفقة حين سمتعهم يتشدقون بمجموعة من المصلحات لايعرفون ما تعني ومتى نشأت وكيف تستعمل ,فقد تكرر مصطلح الرئيس الشرعي والدفاع عن الشرعية...كما يراد من الحديث الدفاع عن الرئيس اليمني المقيم في الرياض حاليا السيد هادي عبد ربه منصور..بمناسبة الحدث العسكري الجاري الآن..                  فقد تقرر مسبقا  في الاجتماع المغلق بين السعودية ومصر وتركيا خلال زيارة السيد الوالي العثماني الجديد اوردغان إلى الرياض ,  ألعاء ملف احتلال السعودية الى قطر بمساعدة مصرية  والتوجه لنصرة الاخوان المتاسلمين من جديد دعما لجهود الكيان الصهيوني في ضرب الحركات التحررية في المنطقة وتفكيكيها بسواعد عربية مخلصة له ...فقادت السعودية حربا عربية ضد اليمن العربي الشقيق تحت غطاء منع  تمدد النفوذ الايراني ؟؟؟ والسفن الايرانيه تسرح وتمرح بالخليج العربي طول وعرضا ولا معترض على ذلك بل لايجرؤ احدهم النظر إليها أوالتقرب منها وكأن عاصفة الحزم هذه لم تسمع بالجزر العربية الثلاث من قبل ...وقد منحت تركيا حق ضم  أدلب وحلب فضلا عن  اراضي الدواعش ...فيما  انيط لمصر دورا ثانويا يليق بقيادتها السياسية ولا يليق بمصر العربية شعبا...فقد تحالفت مع قطر التي اهانت خارجية مصر قبل اسابيع في مجلس الامن علانية وانضم إليها في توجيه الإهانة مجلس التعاون فيما بعد...وقادة مصر من العسكر يتجهون للتحالف مع قطر وغيرها تاركين خلف ظهورهم أقوى دولة عربية  , وهي جمهورية الجزائر ..وهذا أمر عجيب غريب..ومتجاهلين الوضع الليبي الخطير مادامت قطر غير راغبة بالحديث عنه                                                                                             
تشدق المحللون الخلايجة بمصطلح رئيس شرعي ونصف شرعي وربع شرعي وغير شرعي ,مصطلحات موصوفة  بحسب  حزمة الدولارات المهداة على طاولة النقاش , فهم  يرون بان العقيد معمر القذافي رئيسا  غير شرعي وتعاونوا على البر والتقوى مع فرنسا وايطاليا وامريكا بضربه وقتله شخصيا ؟؟؟  وبشار الاسد { علتهم الحقيقه } غير شرعي لانه شعبه ثار عليه بوساطة فندقية تركيه قطرية داعشية ؟؟؟ وهادي عبد ربه الرئيس الهارب شرعي على الرغم من مطاردة شعبه لها وهروبه ؟؟؟ وعبد الفتاح السيسي شرعي رغم انقلابه العسكري على المخلوع محمد مرسي المنتخب أصلا ؟؟؟ والسعودية وقطر والمغرب ومن لف لفهم من الممالك والامراء شرعيون على الرغم من عدم وجود اي انتخابات في بلدانهم منذ أكثر من مائة عام  , اقترح على الاخوة الخلايجة المحللين السياسين ؟؟؟ ان يتابعوا روسيا اليوم ليتعلموا التحليل العسكري والسياسي وان غلبت عليهم مشقة الطريق ؛ فليذهبوا الى بيروت وليتعملوا من بعض اللبنانين الاعلاميين  حسن الحديث ؟؟؟   

جمال حسين مسلم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق