الخميس، 20 مارس، 2014

بيادق الشطرنج..... ملك البحرين أنموذجا


هكذا في أصبوحة عجيبة غريبة ,نهض أمير دولة البحرين ونظر في المرآة ,فقال أنا الملك والملك لله في كونه المترامي الاطراف ولي أنا شخصيا ملك البحرين ..لم يسعفه طوله فأستعان بكعب عالي ليرى طوله الجديد ويصدقه...فصاح ...واع..واع ... فصوت البرلمان على ملكيته بالاجماع...فكانت مملكة البحرين أو دلمون الحزينة... عائلة تحكم بالنار والحديد ,,وبفكر طائفي مسموم , تحكم جزيرة في وسط البحر.. هذا هو موجز مختصر لتعريف مملكة البحرين الحديثه ؟؟؟؟ في التاريخ السياسي الحديث لها ..               
البحرين قضية احتلال واضطهاد .. قلّ نظيرها في التاريخ المعاصر...شعب مقيد بالسلاسل والقيود ..يعذب بالسجون بأيد اسلامية متوحشة ؟؟؟ باكاستانية او شيشانية او سورية...لا فرق بينهم ماداكم الجنسية البحرينية قد جمعتهم ,,,والجلاد واحد والضحية واحدة
مازالت قضية نضال الشعب البحريني ضد الطغاة والجلادين قضية  تشهد أكثر من مظلومية في آن واحد , ويبدو انها ستظل كذلك لفترة طويلة من الزمن ..حيث تطوق دول الخليج العربي ,انتفاضة شعب البحرين ,بسلاحها وجندها وأموالها ...فلا أحد ينكر التدخل السافر العسكري لدول الخليج من أجل قمع الشعب البحريني المناضل ,ولم يك هذا التدخل في لحظة من اللحظات لمسألة تتعلق بالامن الداخلي لدويلة في الخليج ,ولاتتعلق بحماية حدود البحرين الخارجية ,وانما حدث على أسس طائفية مذهبية واضحة ؛من أجل سحق ابناء شعب البحرين ,ولاسيما من المنتمين للمهذب الشيعي ؟؟  ومن الناحية الثانية تطوق اموال دول الخليج ألآلة الاعلامية العربية ,وكثير من الاجنبية ,وتجعلها تحيد الحدث في البحرين ,في الوقت الذي تهاجم فيه وبشدة  دول أخرى تشهد ساحتها الاحداث نفسها..كما سيس الامر مع الاحداث الجارية في الجمهورية العربية السورية ....وما يجري في اليمن ومصر  والعراق..وليس  سرا فنعلنه على الناس وانما هي الغطرسة للمالك الشطرنجية أو بنادق خشبية تحرك بخيوط خفية في السابق علنية في الحاضر!!.. بنادق  خشبية متخمة بالثراء تقود شعوبها الى يوم دام تسحق فيه رؤوس الطغاة,  ولارجعة فيه ولاندم ولاعتاب...
ومن الممارسات اللااخلاقية التي فرضتها بيادق الشطرنج على شعوبها مسألة تغيير الواقع السكاني لتلك البلدان على أرض الواقع..الموضوع الذي نأت بنفسها عنه سلطنة عمان...وفشل فشلا ذريعا بفضل المقاومة الباسلة للحوثيين في اليمن ( على الرغم من تعدد الحروب وشراستها ) هناك الا إن المشروع الطائفي المقيت ,مات ودفن  في جبال صعدة وعمران ....
البحرين من أولى الدول ؟؟؟المؤسِسة لهذا المشروع القائم على تغيير البنى السكانية لدولة البحرين بما يحدث تركيبة جديدة ,تعادل الوجود البحريني الشيعي...فكانت الجاليات المختلفة تجنس في البحرين على اساس طائفي مقيت , وفي مقدمتها الجالية الباكاستانية والافغانية والسورية واخيرا العراقية....ولابد من توافر الشرط الاساس في المعادلة القائم على  المعادل الطائفي والولاء المذهبي ..حتى غدت سجون هذا البيدق مليئة بالجلادين المجنسين..الذين يعتدون على شباب البحرين وعرضهم وشرفهم ..سرا وعلانية...

وتجاوزت مظاهر الطائفية للمجنسين بدعم واضح من النظام البحريني الجلاد الطاغية المتكبر..تجاوزت كل التوقعات واخذت تحتفل برموز طائفية كبيرة ,على غرار الحفل الذي اقامته ماتسمى بالجالية العراقية في جامعةالبحرين...قبيل أيام وبالتزامن مع مأسآة شعبنا العراقي الكردي في حلبجة ,تلك الفاجعة التاريخية السوداء ......احتفاء بالطاغية الهالك ,المتعفن في ققبره ....مما احرج دويلة البحرين وحكامها أمام مشاعر الشعب العربي في الكويت..والذي يستحق ماجرى في البحرين..لانها مكافأة لمواقف الكويت من دويلة البحرين في كثير من الشدائد..وكأن حكومة البحرين ,لاتعرف قول الشاعر ..وان أكرمت الكريم ملكته... وان اكرمت اللئيم تمردا  ...فماكانت من هذه الحكومة الورقية ألا ان تتعتذر من خلال وسائل التواصل الاجتماعي فقظ لاغير؟؟؟

ماهي الا حلبة شاة او سويعة من الزمن وتنجلي الغبرة عن احداث الجمهورية العربية السورية ,وحينها ستتغير موازين القوى على الارض ,ولامفر من ذلك..فلم يعد ابن جنوب العراق ووسطه .مستضعفا ,وسجينا واسيرا.. فقد ولى عهد العبودية ولارجعة فيه..وهاهي المقاومة في جنوب لبنان تسطر اروع الملاحم في التاريخ وتثبت للعدو والصديق,,معدن الرجال الحقيقين...وهاهم الحوثيين في اليمن يفاوضون على أرضهم بسلاحهم...فلتنتظر حكومة البحرين ؛ ولتعد العد ليوم لامفر منه..تدفع فيه ثمن الغطرسة  غاليا ,ويتبعها في ذلك من سولت له نفسه في ممارسة دور الجلاد في اقبيتها السوداء ...
جمال حسين مسلم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق