الجمعة، 22 مارس، 2013

ريحة الحنطة


ريحة الحنطة
آخر قصيدة للشاعر الكبير
كاظم إسماعيل كاطع


ماخذ وياي العراق بجنـــــطه
ما كفت الجنــــطه
طالعه منها مناره وعثك نخلـــه
وشعله من عيون نفطه

وراح نوصل… ذاك حد السيطرات
وذيج ضوايات المحطه
وين اضمها.
لا هوه اكتاب ويخليه المسافر جوّه أبطـــه
الحمد لله.. الدنيا ليل… ونقطة التفتيش سنطه
هاي نقطه ويمها واحد
نقطتين. ثلاثة. خمسه
ست نقاط ويمها واحد!!
تنحسب مليون نقطــه
وصاح مسؤول النقاط بصوت عالي
هاي ما معقوله جنطـه
بصيحته انزرعت الساحــــه
رجال أمن ورجال سلطه
بجرة السَحَاب شافت عينه نجمـه
وطكته ريحة الحنطــه
ما لكه غير العلم.. كلي شيـفيدك
كتله غربه
إحنه غربه
ومن نموت هناك… جا بيش انتغطه؟
أخذ للجنطه تحيه… وكلي توصل بالسلامه
وهاي أول مره أفوت بسيطره
وما انطي رشوه وتستعد كدامي شرطه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق