الأحد، 27 مارس، 2016

جارتي الكافرة

كلُ عامٍ وجارتي {{ الكافرة }} بألف خير أن شاء الله
اليوم هو عطلة نهاية الاسبوع هنا حيث أقيم ,ولايزورك شخص دون اتصال مسبق أو موعد محدد ,ولايطرق بابك شخص إلا من خلال الحاكية الخارجية للعمارة...ولكني سمعت طرقا خفيفا جدا على بابي ..دون ان اعرف من في الباب...فتحت الباب لم أجد أحدا وجدت هديتين صغيرتين لي ولابنتي من جارتي النمساوية { وهي في الثمانين من عمرها } بمناسبة حلول عيد الربيع عندهم في النمسا..تركت الهدايا دون ان اراها وطرقت الباب بشكل هاديء لكي لاتزعجني في يوم العطلة...بارك الله فيك يا ايتها الرائعة...او تكبيييررر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق