الثلاثاء، 29 مارس، 2016

كزار حنتوش .....شاعر يصعب تكراره

الجـــذور

في الليل يعود أبي مهموماً
آثار الجص على دشداشته دوماً
ويمسينا بالخير
يفتح كيساً ورقياً 
فتضوع روائح باقات { الرشاد }
وتضوع روائح خبز { المعمل }
في غرفتنا الطين
مرات في منتصف الليل
أبصر والدتي تتنصت في السر
الى صوت أبي المفجوع
{ الدنية اتلحفت بيه وانه الها
ترجه عود آخاويها وانلهـا }
وتنحب في السر
فوق سرير معمول من جريد { النخل }
مرات في عز الليل 
تأخذ والدتي للترعة قدر { الفافون }
تأخذ يشماغ أبي 
وحضائن اختي
تهمس في اذني
در بالك من قطط الجارة { أم حسين }
مرات في عز الظهر
تأخذ والدتي منجلها
وتروح
فتشيعا كلبتنا السوداء
بالعينين الدامعتين
وتغفو قرب { الكوز }
ذات نهار بارد 
قال ابي :
صرنا نتدفأ بالشمس
ذات نهار بارد
كانت والدتي
تقبع واجمة
قرب التنور البارد
ذات مساء بارد
كان لحافي بارد
ذات مساء حلو
عاد ابي منشرحاً
قال لوالدتي شيئاً
أعطاها شيئا
وابتسمنا
فرأيت شفاهاً
تطلق اقماراً لليل .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق