الثلاثاء، 25 يونيو 2013

الشيخ القرضاوي وآيات البر بالوالدين

 { ليتها ما نزلت }  
                             
الشيخ يوسف القرضاوي رئيسا لاتحاد علماء المسلمين في العالم ,وهو مصري الجنسية ويحمل شهادة الدكتوراة في العلوم الشرعية ,وله  عشرات المطبوعات الورقية فضلا عن صفحات الانترنيت وخطب يوم الجمعة واللقاءات المتلفزة ...وهو الى الان يسكن في دويلة قطر !!!!!  
والشيخ الطاعن في الكبر يتصدر المشهد الاعلامي اليومي , بشكل يثير الانتباه , فتراه يتصدر القنوات الفضائية والصفحة الاولى من الاصدارات الورقية ,وتفوق في  ظهوره على كثير من النجوم الفن والمشاهير ,وصار الرجل على استعداد ان يبت في كل صغيرة وكبيرة ..من اختصاصه او ليس من اختصاصه ,واختصم الناس في شأنه وانقسموا قسمين ..منهم من يراه فضيلة الشيخ....وقسم لايراه كذالك...والخصام جاء في امور يختلف فيها الناس كثيرا , وفي مقدمتها الوضع السياسي الراهن ,او ماورد في بطون الكتب التاريخية من وضف للملل والنحل والمذاهب ...وكان الدكتور الشيخ يغوص في اعماق الحديث موجها المتلقي الى مايريد ويرغب دون كلل أو ملل .. برجب اوشعبان او رمضان..كلها شهور رحمة عنده  ولافرق بينهن مادامت الجزيرة تدفع كل أول شهر بالاحسان ..فضلا عن معاملات الحياة اليومية لديه ولعائلته, فهي  ماشية والحمد لله في كل بقاع الارض ..                                                              
الا ان المتصد لهذا الرجل , يرى بعض { التقفصيات } القفشات العجيبة الغريبة , في فكر وثقافة واخلاق سماحة الدكتور الشيخ الرئيس...وهي للمهتم مضحكة مبكية في آن واحد....
وهنا نتناول واحدة منها...الشيخ الدكتور, يصول ويجول في احاديثه اليومية من على شاشات الفضائيات وصفحات الانترنيت ..فيما يتعلق بالوضع السياسي الراهن..محرضا ومكفرا وشاتما وسابا ولاعنا ..متناغما الى حد الاشمئزازمع سياسات بعض دول البترو دولار المتصهينة الى حد اللعنة...وفي مواقف اخرى تراه ..الشيخ ..مفسرا ومحدثا عن الاسلام والمسلمين..ولكنه بالتأكيد لايمر في حديثه ابدا على الايات القرانية التي تتحدث عن البر بالوالدين , على الرغم من أهميتها القصوى في التربية الاسلامية الصحيحة..وعلى الرغم من عديدها في القران الكريم.. قال تعالى في محكم تنزيله العزيز ((وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً [الإسراء:23]
والمشكلة بالتأكيد لاتكمن في الايات القرانية ولكن في الشيخ نفسه..لانه ان تحدث عنها .زكيف سيواجه ..موقف أمير قطر حمد بن خليفه ال ثاني من أبيه..ذاك الموقف اللااخلاقي ؛ المتمثل بطريقة عزله ونفيه خارج ارض الاسلام والمسلمين..وليس غريبا على قطر او حكامها مثل هذا التاريخ المعيب ومثل هذه الاخلاق ؟؟؟ ولكن الورطة في شيخنا ومراوغته في هذا الموضوع.. مضحك ان تقضي حياتك بعمامة رسول الله واخلاق زياد ابن ابيه.. ومبكي ان تطعن في علماء الزهد والتقوى والصلاح من محبي ال البيت..وتقطن في الوقت نفسه في قصور الفساد والفسق..متناسيا ملايين الفقراء من المسلمين...مضحك ان تكفر وتسب وتلعن ابطال هذه الامة ,ممن لقنوا المعتدي دروسا في الشهادة والنبل..ومبكي ان تهرول خلف صبية جزائرية , في ضاحية من ضواحي باريس في ليلتها الاخيرة من الزواج الاسود... مضحك ان تنادي بحي على الجهاد ..ومبكي ان ترى المقاتلات الاميركية في قاعدة السيلية الجوية القطرية تقاطع صوت الاذان من الفجر الى العشاء..وهي تبعد عن بيتك بضعة امتار !!! مضحك ان تفسر القران على هواك وبما يرغب السلطان  وابن السلطان ..ومبكي ان تغادر آيات البر بالوالدين ..وكأنك تقول ليتها ما نزلت...لانك لاتستطيع ان تتحدث عن البر بالوالدين بحضور امراء قطر!! , مجموعة من التناقضات الاخلاقية شوهت وجه التاريخ المسود أصلا ,,فأن كنا في عصر الرقي الاعلامي , نعاني من سخف القول في التاريخ..ترى مالذي حمله لنا في بطون الكتب , من عصر السياف والخليفة المحاط بالجواري والطغاة  , صدق الباري عز وجل حين قال  فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ                   
جمال حسين مسلم

Jamlleksumery.blogspot.co.at

هناك 3 تعليقات:

  1. شبكة اخبار الناصرية

    محمد بن عبد الوهاب بن تيمية السلفي التائب

    /المانيا

    /2013/06/25


    مقال رائع!لاشك في هذا!.يمكن أن نختصر أخلاق هذا(الجاهل دينيا؟)بما يلي:إنه أحد "وعاظ السلاطين"!.والجميع يعرف ماذا تعني هاتان الكلمتان!.لاخير في هيئة(دينية؟)يقودها هذا الطائفي المجرم،عدو الأنسانية وداعم الأرهاب والمؤيد لذبح الشيعة الأطهار!.

    ردحذف
  2. Alli Gattor‏
    25 يونيو (قبل 1)

    لي
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أبو زينب الطيب،
    حياك......مقالة من القلب
    مشتاقين..

    ردحذف
  3. زينب السوداني
    العراق
    فعلا مقال رائع

    ردحذف