السبت، 9 يناير، 2016

حفل عزاء الشيخ النمر في جمهورية النمسا /فيينا / مركز أهل البيت الثقافي


بسم الله الرحمن الرحيم                            

  قال اللهُ تعالى وتبارك في كتابهِ المحكمِ والكريم                                 

وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ

الحضورُ الكرام السلام عليكم ورحمةُ الله وبركاته

نجتمعُ في مجلسنا المبارك هذا ,لتأبين الشهيد بأذن الله , الشيخ المجاهد نمر باقر النمر ,الذي أعدمه النظام السعودي قبيل أيام مع مجموعة أخرى  من المعتقلين بتهمة ,الدعوة للارهاب والتحريض على الطائفية ,مجموعة  من المعتلقين اعدموا  مع هذا الشيخ الجليل , لايعنينا معظم افراد هذه المجموعة من بعيد أوقريب ,ان ثبتت عليهم  تهمة الارهاب أو لم تثبت ,انما الامر المستنكر والفعل الذي ندينه بشدة ولانقبل به ,هو اصرار النظام السعودي على عدوانيته وطائفيته المقيتة اتجاه الموالين لال البيت عليهم السلام عموما والموالين في شرق السعودية خصوصا ,فقد عُرِفَ عن هذا النظام الصبياني قدرته الكبيرة على خوض المؤامرات والدفع بها نحو الاسوء من الامور في كل مكان وزمان... نظام قام على اكذوبة الدعوة الوهابية الباطلة والتي جاءت بمباركة الانكليز ابان الحرب العالمية الاولى و قبلها و بعدها ,فقد كان التصاهر والترابط واضحا بين نشأة المملكة العربية السعودية وبين دعم البريطانيين لها ,فنتجَ عن هذا الاتفاق التاريخي في المنطقة قيام  الكيان الصهيوني معززا مكرما على يد الانكليزودول الخليج المتصهينة يجاوره  قيام دولة  بني سعود غير المباركة , وهي مؤسسة ارهابية صهيونية منذ التأسيس وحتى اللحظة ... فقد امتدت يد بني سعود ودولاراتها إلى كل مكان من أجل اباحة دماء محبين آل البيت عليهم السلام , تحت غطاء عقائدي أسود حالك في الظلام ,وهو امتداد طبيعي لمجريات التاريخ المزور ,الذي قاد الاسلام إلى اسلام غير محمدي , اسلامٌ قائم على مصادرة فكر آل بيت النبوة وقتل وتشريد وذبح آل بيت الرسول عليهم السلام ..اسلام بهذا الشكل لايشرفنا ان ننتمي اليه ويشرفنا ان نقف بالضد منه  ,فقد كان  عبر كل محطات التاريخ  مزورا لكل الحقائق, ومنذ قيام مايسمى بالخلافة بعيد وفاة الرسول الاعظم صلى الله عليه وسلم  وحتى اللحظة ..رافق ذلك تزوير كبير أيضا لكتب التاريخ ,التي كتبت تحت مرأى ومسمع السلطات الحاكمة ورضاها عما جاء بي بطون الكتب ..ورافق ذلك جمع كبير من علماء السوء الذي هللوا وطبلوا لهذا الفكر المتوحش ولهذا الانحراف الواضح عن جادة الحق ,وعن النهج القويم لدين محمد عليه الصلاة والسلام , هذا الدين  القويم متمثلا بشخص محمد عليه الصلاة والسلام وآل بيته الطيبين الطاهرين ,الذين نص عليهم بوضوح لا لبس فيه  القرآن الكريم وفي أكثر من آية ...ونص عليهم الحديث النبوي الشريف في أكثر من مناسبة ؛ لذلك رشح عن هذا التزوير الكبير في معطيات التاريخ والعقيدة , فكرُ التكفير الظلامي والذي وجد له أرضا خصبة وأموالا تدعمه في كل زمان ومكان...لم تقتصر هذه الارض على ارض السعودية وماشاكلها في دعم هذه التكفير المتوحش ,بل انخرطت الى جانب  دويلات الخليج المتصهين ,دولٌ متقدمة في ما يسمى الديمقراطية الغربية ..فها هي دول اوربا الغربية وامريكا وكندا واستراليا وغيرها ,تلتزم الصمت الكامل اتجاه المذابح التي تركتب كل يوم في اليمن العربي الشقيق , و يضاف إلى ذلك موقف الاعلام الغربي المتخاذل أمام قضية  شعب اليمن , الشعب المعتدى عليه علانية  بكل اسلحة الدمار المتعارف عليها ؛ فقد لعبت أموال الخليج العربي السائبة في بنوك أوربا وامريكا دورا كبيرا في اسكات وسائل الاعلام الغربي اتجاه قضايا انسانية مهمة وخطيرة ,كما يحدث يوميا في دولة البحرين الشقيقة ,فقد وقع حيف كبير اتجاه ابناء البحرين الكرام من محبي آل بيت النبوة الطيبين الطاهرية , و لامُغيث ولاناصر لهم ,هنا  يتبادر إلى ذهني عديد الاسئلة , فلو كانت هذه الاحداث الدموية ,التي اغرقت العراق وسوريا واليمن والبحرين وماجرى ويجري في نيجريا ,قد حدثت بنسبة واحد بالمائة فقط ,  في اسرائيل مثلا ,, لتباكى عليها العالم بأسره جند لها جيوشه , ولاكن لابواكي على حمزة عليه السلام...                                      

ان دماء الشيخ  الشهيد  النمر وسلسلة ذهبية من الاسماء الكبيرة لعلماء ومجاهدين  في التاريخ المشرف لنا ,هي امتداد لدماء الصحابي الحقيقي الشيخ الشهيد عمار بن ياسر في معركة صفين ,وامتداد طبيعي لمسيرة كل الثوار في نصرة أهل بيت النبوة  والتضحية من اجلهم ,وهذا أمر طبيعي ,فما صنع الله بنا الا جميلا...وسيعلم الذين ظلموا آل محمد أي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين... اللهم تقبل منا دماء الشهداء الابرار وتوفاهم مع الصديقين والصالحين وابعثهم مقاما حسنا يالله .. وانصر يالله حشدنا المقدس في العراق وسوريا ولبنان واليمن والبحرينوالسعودية وافريقيا  ,وثبت اقدامهم يالله واجعلهم قرة عين لنا في الدنيا والاخرة , وانصر يالله قواتنا المسلحة وامددهم بقوة منك ...انك على كل شيء قدير وبالاجابة جدير..                                                                           

           9/1/2016

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق